انتخابات ليبيا

وقفة احتجاجية في طرابلس رفضاً لتأجيل الانتخابات

نظم عدد من منتسبي بعض النقابات والاتحادات والأحزاب ومنظمات مجتمع مدني وقوى وطنية، وقفة احتجاجية، بقصر الخلد في العاصمة طرابلس، اليوم السبت، رافضة لأي مماطلة أو تأجيل لموعد الاستحقاق الانتخابي في 24 ديسمبر المقبل والمحدد بخارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وقال الأستاذ الجامعي الدكتور علي الكبير  خلال مشاركته في هذه الوقفة في تصريح لوكالة الأنباء الليبية، إنه إحساسا من القوى الوطنية بخطورة الوضع وإيمانا منها بأن الشعب هو مصدر السلطات، تم اليوم تنظيم هذه الوقفة لإصدار بيان في هذا الوقت العصيب الذي تمر به الأمة الليبية من مخاض سياسي عسير الذي نستشعر فيه الحال الذي يعيشه المواطن الليبي من قلق واضطراب وخوف وشعور بالضياع وتفاقم للحياة المعيشية الصعبة.

وأشار الكبير إلى أن هذا البيان الذي جاء استشعارا من النخب والقوى الوطنية بحالة انعدام ثقة المواطن الليبي في الأجهزة التشريعية التي انتخبها وابتعدت عن تحقيق والاستحقاقات المنوطة بها، أكد على التمسك بموعد الاستحقاق الانتخابي في 24 ديسمبر 2021م، المحدد بخارطة الطريق.

وطالب البيان مجلسي النواب والأعلى للدولة بسرعة إصدار القانون الانتخابي لإتمام هذا الاستحقاق في أقرب وقت وفق الآليات والضوابط المحددة بخارطة الطريق للمرحلة التمهيدية للحل الشامل، لافتا إلى أنه في حالة عدم التزامها أو تباطؤهما سيتم تجاوزهما واللجوء للبدائل وطرح حلول تقضي بضمان تنفيذ الاستحقاق الانتخابي.

ودعا البيان البعثة الأممية للدعم في ليبيا إلى الاستماع إلى صوت الشعب، ومواصلة جهودها الرامية لدعم الحوار السياسي الليبي والدفع بالعملية السياسية وتقرير الجزاءات للمعرقلين وإلزام الأطراف كافة بقبول لنتائج الانتخابات.

كما دعا المشاركون في هذه الوقفة في ختام بيانهم، كافة أطياف الشعب الليبي للخروج إلى الساحات والميادين للتأكيد على تحقيق هذه المطالب.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً