وكيل التعليم يتفقد سير العملية التعليمية في مدينة ترهونة

وكيل التعليم وعدد من مديري الإدارات بالوزارة في زيارة ميدانية إلى ترهونة

قام وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، عادل جمعة، السبت بزيارة ميدانية إلى مدينة ترهونة، رفقة مدير مصلحة التفتيش التربوي ومدير مركز المعلومات والتوثيق المكلف و مديرو إدارات الاحتياط العام و الاساسي والثانوي بالوزارة.

وبعد وصول الوكيل والوفد المرافق له، عقد اجتماعًا مع مراقب تعليم ترهونة وعدد من القيادات التعليمية بالمدينة، وبحضور مديري المكاتب والأقسام بالمراقبة وعدد كبير من مديري المؤسسات التعليمية بالمدينة.

وفي مستهل الاجتماع رحب مراقب تعليم ترهونة بالضيوف معتبرًا أن زيارتهم لمدينة ترهونة مهمة للغاية من أجل متابعة سير العملية التعليمية بالبلدية وتفقد احتياجاتها الضرورية، بحسب ما نقلت الصفحة الرسمية للوزارة.

من جانبه ألقى وكيل التعليم كلمة بالمناسبة اعتبر فيها أن هذه الزيارة ضرورية للوقوف علي سير العملية التعليمية في أكبر المراقبات التعليمية من حيث عدد المدارس و الاستماع لمديري هذه المدارس من أجل معرفة الصعوبات التي تواجههم، و عبر عن سروره للبدء فعليًا في تفعيل صندوق التكافل الاجتماعي والبدء كذلك في إجراءات صرف الميزانية التشغيلية للمدراس وعلاوة الحصة لمعلمي المراقبة، وفق قوله.

وتابع خلال اللقاء مدير إدارة الاحتياط العام ومدير مركز التوثيق والمعلومات المكلف سير العمل بالملاك الوظيفي للعام الدراسي الحالي والاستماع لملاحظات القائمين على هذا الاستحقاق التنظيمي والرد علي تساؤلاتهم المختلفة.

كما تم خلال الاجتماع التعرف على النواقص المختلفة للمؤسسات التعليمية والتي من أهمها المقعد المدرسي والسبورة البيضاء والخطاطات، حيث وعد الوكيل بتوفير كل هذه النواقص قبل بداية الفصل الدراسي القادم.