ولاية تكساس: قَتلَ 26 شخصا داخل كنيسة «بسَبب خِلاف عَائلي»

الكنيسة التي وقعت فيها الجريمة في ولاية تكساس…إنترنت
عين ليبيا

أعلن مسؤول قوات الأمن في تكساس فريمان مارتن، الاثنين، إن مطلق النار الذي قتل، يوم أمس الأحد، 26 شخصا داخل كنيسة في الولاية ارتكب جريمته على الأرجح، بسبب “خلاف عائلي”.

ونقلت فرانس برس عن فريمان “كان هناك خلاف داخل هذه العائلة”، موضحا أن حماة ديفن باتريك كيلي كانت تتردد الى هذه الكنيسة.

وكانت محكمة عسكرية قد أصدرت في 2012، حكما على العنصر السابق في القوات الجوية لممارسته العنف بحق زوجته وطفله.

وعثرت الشرطة على كيلي مقتولا في سيارته على بعد أميال من مكان الحادث.


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

logo