انتخابات ليبيا

«وليامز»: القضاء هو المخول في البت في أهلية ترشح سيف الإسلام

قالت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني وليامز، إن قرار البت في أهلية سيف الإسلام القذافي للترشح للانتخابات شأن ليبي خاص متعلق بالقضاء، وإنّه على الجميع الامتثال لما يصدر من أحكام.

وأوضحت وليامز في حديث لصحيفة الشرق الأوسط أنّ تحديد موعد جديد للانتخابات هو من اختصاص مجلس النواب ومفوضية الانتخابات والقضاء، مشيرة إلى أنّ الأمم المتحدة على أتم الاستعداد لمساعدة الليبيين في تذليل جميع الصعوبات وإيجاد ظروف مناسبة وفي أسرع وقت لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية.

وذكرت وليامز أنّ جميع من كانوا مترشحين لمناصب السلطة التنفيذية خلال ملتقى الحوار السياسي في جنيف تقدموا بتعهدات مكتوبة بعدم الترشح في هذه الانتخابات، داعية الجميع إلى احترام السيادة الليبية واستقلالية القضاء.

وتابعت وليامز أنّ خارطة الطريق الوحيدة الآن هي مساعدة الليبيين في إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة وشاملة وذات مصداقية تنهي الفترة الانتقالية وتسمح لهم بانتخاب ممثليهم وتجديد الشرعية الديمقراطية لمؤسسات الدولة

وشدّدت وليامز أنّ أعضاء مجلس النواب والبالغ عددهم 170عضو يتحملون مسؤولية تاريخية للاستجابة بسرعة لتوصيات المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، مشيرة إلى أنّ جميع الأنظار تتجه إليهم الآن.

وأشارت وليامز أنّ عملية إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من ليبيا هي عملية دقيقة ومعقدة، ويجب أن تتم بحذر وتأنٍ من أجل ضمان عدم زعزعة استقرار الدول المجاورة، وهذا يتطلب وقتاً وتنسيقاً دقيقاً مع الدول المعنية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً