انتخابات ليبيا

«وليامز» تُجري مباحثات في أنقرة حول ليبيا

أجرت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز، مباحثات في العاصمة التركية أنقرة، الجمعة، حول ليبيا.

واستقبل نائب وزير الخارجية التركي السفير سدات أونال المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني  ويليامز، بمقر الوزارة في أنقرة.

وأفادت الخارجية التركية، بأنه تم خلال اللقاء، تبادل الآراء حول العملية السياسية في ليبيا.

وقالت مستشارة الأمم المتحدة الخاصة بليبيا ستيفاني وليامز إنها عقدت “مباحثات مثمرة” حول تطورات ليبيا السياسية، في العاصمة التركية أنقرة.

وذكرت وليامز، في تغريدة على حسابها بتويتر: “عقدت مباحثات مثمرة للغاية اليوم في أنقرة مع سعادة نائب وزير الخارجية التركي السيد سيدات أونال، وسعادة المبعوث الخاص السفير السيد جان ديزدار”.

وأضافت: “تبادلنا وجهات النظر حول التطورات السياسية في ليبيا، والعملية الانتخابية وسبل المضي قدما”.

ولفتت وليامز، إلى أنه جرى خلال المباحثات “الاتفاق على أهمية وجود دعم إقليمي ودولي متماسك وشامل لليبيا يقوم على البناء على التقدم المحرز في الحوار الليبي- الليبي القائم”.

وأردفت: “كما شددنا على ضرورة تعزيز روح التوافق بين الأطراف الليبية من أجل الصالح العام للبلاد”.

من جانبه قال المسؤول الإعلامي للبعثة الأممية جان علم، إن المستشارة الأممية ستيفاني وليامز ستبحث مع المسؤولين الأتراك سبل الحفاظ على زخم الانتخابات والمضي بالعملية الانتخابية قدما

وأضاف علم في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار”، أنه سيكون للمستشارة الأممية محطات أخرى لنفس الأهداف في الأيام القليلة المقبلة.

وفي وقت سابق، قالت مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة ستيفاني وليامز، إن إعلان المفوضية عن قوة قاهرة يحول دون تنظيم الانتخابات، مشددة على ضرورة إتمام الانتخابات قبل أن تنتهي خارطة الطريق.

وأوضحت وليامز في لقاء مع “فرانس 24” أنّ هناك عدّة مقترحات للمرحلة القادمة، من بينها تعديل القوانين الانتخابية، وكذلك المسار الدستوري؛ باعتماد قاعدة دستورية للاستفتاء بشأن مسودة الدستور، وهناك خيار أيضا متعلق بالانتقال مباشرة إلى الانتخابات التشريعية وأن ينظر البرلمان الجديد في القاعدة الدستورية للانتخابات الرئاسية.

وأكدت وليامز على ضرورة المحافظة على وقف إطلاق النار،  مشيرة إلى الجهود في المسار العسكري والتي تذهب نحو توحيد الجيش، وكذلك جهود إيجابية في المسار الاقتصادي، وتوحيد المصرف المركزي، واستكمال التدقيق الدولي.

وأضافت ويليامز أنّ هناك تقاربا بين الناس وهذا بفضل جهود اللجنة العسكرية المشتركة 5+5، والناس يسعون للحفاظ على الهدوء على الأرض، أما على الصعيد السياسي، فنرى أن مجلس النواب يقوم بعدد من الأنشطة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً