يوتيوب.. لا للتحديات والمزح الخطيرة

تحديات - يوتيوب
تشكل بعد التحديات والمُزح مخاطر كبيرة

بعد الانتشار الكبير لفكرة التحديات والمقالب، قام موقع “يوتيوب” بحظر مقاطع الفيديو التي تنطوي على تحديات خطيرة أو مؤلمة نفسياً.

وتأتي هذه الخطوة كرد فعل على ما يسمى بـ”التحديات” التي تؤدي في بعض الأحيان إلى الموت أو الإصابة.

وقال الموقع المملوك لشركة غوغل إن مثل هذه المواد “لا مكان لها على يوتيوب”.

ومع ذلك، يبدو أن الموقع قد فشل في فرض قواعده الحالية على المحتوى الضار.

وشرح موقع “بزفييد” الإخباري بالتفصيل كيف أن مقاطع فيديو “وحشية” لا تزال تظهر على الموقع وجذبت ملايين المشاهدات، على الرغم من تعهد الموقع في أبريل الماضي بحذف مثل هذه المواد.

كن قد يكون فرض القواعد الجديدة على المُزح أكثر صعوبة، نظرًا للغموض بشأن ما قد يعتبر أو لا يعتبر ضارًا.

أخبار ذات صلة
دون استخدام وضع توفير الطاقة.. كيف تُحافظ على بطارية الآيفون الخاص بك؟

وقالت رسالة إلى قسم الأسئلة الشائعة على الموقع:

“يوتيوب يضم الكثير من التحديات والمزح الشائعة والمحبوبة.”

وأضافت:

“ومع ذلك، فقد كان لدينا دائمًا سياسات للتأكد من أن المواد المضحكة لا تتجاوز الخط الفاصل لتصبح ضارة أو خطيرة أيضًا.”

وتابعت:

“الإرشادات المجتمعية الخاصة بنا تحظر المحتوى الذي يشجع الأنشطة الخطيرة التي من المحتمل أن تؤدي إلى ضرر جسيم، واليوم توضح ما يعنيه هذا بالنسبة للتحديات والمزح الخطيرة.”

وأضافت:

“من الآن فصاعدا، يؤكد الموقع على أنه لن يسمح بمقاطع الفيديو التي تظهر مقالب تنطوي على خطر محتمل قد يؤدي إلى إصابة بدنية خطيرة”.

ويشمل هذا المزح التي تخدع شخصا ما ليعتقد بأنه في خطر شديد، حتى لو لم يكن هناك تهديد حقيقي.