10 سنوات موعد توفير علاج يقضي على «الزهايمر»

الحقنة ستعمل على استهداف الجينات المسؤولة عن تطور هذا المرض. [عربي بوست]
يزعم خبراء أن الحقنة التي ستسهم في الحد من إصابات الزهايمر يمكن أن تصبح متوفرة في غضون 10 سنوات؛ وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

قالت جمعية الزهايمر إن العلماء وصلوا إلى “نقطة تحول”، بعد إجرائهم عدداً من الدراسات بشأن هذا المرض، مشيرة إلى أنهم سيكونون قادرين على تطوير حقنة لمكافحة الخرف.

وأضافت الجمعية أن الحقنة ستعمل على استهداف الجينات المسؤولة عن تطور هذا المرض.

أخبار ذات صلة
دراسة حديثة تكشف عن فوائد جديدة للصيام في مكافحة السمنة

وأوضح الدكتور جيمس بيكيت، رئيس قسم الأبحاث في جمعية الزهايمر: “هناك الكثير من الألغاز التي ما تزال تحيط بالموضوع، لكننا نتطلع إلى حلول جيدة في المستقبل”.

وتابع: “لدينا الآن المعرفة الجينية مثلما فعل الباحثون في مجال السرطان قبل 30 عاماً، نحن حالياً نستثمر في فهمها واستغلالها”.

وذكر أن الحقنة سيتم إنتاجها لتعمل على منع تراكم البروتينات الضارة في الدماغ المسببة للزهايمر بشكل آمن.