النرويج.. مطعم تحت الماء يأخذ الأنفاس

اتاحة الفرصة أمام الرواد للاستمتاع بمشاهدة الحياة البحرية[إنترنت]
شركة “سنويتا” للهندسة المعمارية ومقرها أوسلو ونيويورك تعطي السياح سببا آخر لحجز رحلة إلى الدول الاسكندنافية، ببنائها مطعما تحت الماء على الساحل الجنوبي للنرويج، على بعد حوالي خمس ساعات جنوب غرب أوسلو.

المطعم الذي بحسب الشركة “أول مطعم في أوروبا تحت الماء”، والذي أسمته ” under” سيكون مغمورا حتى نصفه في البحر على عمق 16 قدما.

ولإتاحة الفرصة أمام الرواد للاستمتاع بمشاهدة الحياة البحرية، زود المطعم بنافذة أكريليك عرضها 36 قدما. وعلى الرغم من أن قوائم الطعام لم تصدر بعد، إلا أن بإمكاننا أن نتصور أنها ستزخر بالكثير من كنوز مياه البحر المالحة.

ومع أن الغرض الرئيسي للمبنى هو مطعم كاف لاستيعاب ما بين 80و100 شخص، إلا أنه سوف يسخر ليكون بمثابة مركز للبحوث البحرية. وقالت الشركة في موقعها على الانترنت أن الباحثين في “under” سيساعدون في “تحسين الظروف في قاع البحر حتى تزدهر الاسماك والمحار القريبة من المطعم”.

أخبار ذات صلة
بنتلي تُفكر في اكتساح أسواق العالم بسيارة فارهة للأثرياء!

إضافة إلى ذلك فإن السطح الخارجي الخرساني الصلب سيكون بمثابة شعاب اصطناعية لبلح البحر، صممت خصيصا بزوايا وشقوق لجذب الرخويات مع مرور الوقت، على غرار كثير من المتاحف تحت الماء.

كما ان كائنات الشعاب المرجانية ستعمل على تظيف مياه البحر المحيطة بالمطعم، مما يساعد رواده على رؤية الحياة البحرية بشكل أكثر وضوحا من موائد طعامهم، وجذب المزيد من الأحياء البحرية إلى المياه الأكثر نقاوة.