7000 ألف لاجئِ سُوري عادوا من الأردن منذ افتتاح معبر «جابر»

عودة المهجرين من مخيمى الأزرق والزعترى فى الأردن إلى مناطقهم التى حررها الجيش السورى من الإرهاب. [إنترنت]
شهد معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن اليوم عودة نحو 150 مواطناً سورياً من المهجرين المقيمين في المخيمات الأردنية.

وقال العقيد مازن غندور، رئيس مركز الهجرة والجوازات في معبر (نصيب):” إن نحو 7000 شخص من المهجرين السوريين بفعل الإرهاب عادوا من المخيمات الأردنية إلى قراهم وبلداتهم في سوريا منذ بداية افتتاح معبر نصيب وحتى اليوم”.

وبين العقيد غندور أن المعبر الحدودي الذي تم افتتاحه منذ 3 أشهر، يشهد حركة اعتيادية للمدنيين المتنقلين بين كلا البلدين بالإضافة إلى النشاط التجاري.

مشيرا إلى قيام السلطات السورية المختصة بتسهيل عبور المهجرين على وجه الخصوص وتقديم كل ما يلزم من دعم لهم، فيما قامت الجهات في محافظة درعا بإرسال وسائط نقل خاصة لتقل العائلات العائدة مع أمتعتها إلى بيوتهم ومنازلهم في بلدات وقرى المحافظة، وتقديم كافة الاحتياجات لهم والصحية منها على وجه الخصوص.

ومن بين العائدين،  الشبان المتخلفين عن أداء خدمة الخدمة الإلزامية العسكرية، وعبروا في أحاديثهم عن رغبتهم بالالتحاق بصفوف الجيش العربي السوري مستفيدين من مراسم العفو التي أصدرها الرئيس السوري بشار الأسد.

يُذكر أن بشار الأسد قد أصدر قانون العفو العام أكتوبر من العام الماضي شمل المواطنيين السوريين الفارين من وجه العادلة والمتغيبين عن الخدمة العسكرية في الداخل والخارج، ويقضي أيضاً بمنح عفو عام عن كامل العقوبة في الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته”.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن