محرك دمى الظل الأخير في سوريا أدرج على قائمة التراث الثقافي

خسر آخر محرك لدمى الظل في دمشق معظم معداته بفعل الحرب وتحمل الحياة كلاجئ في لبنان لكنه يؤمن اليوم بأن هذا الفن السوري القديم قد يتم إنقاذه بعدما ارتأت الأمم المتحدة ضرورة صونه واستمراره. ومسرح خيال الظل...