قائد “أفريكوم”: نُرحب بالدور الروسي في ليبيا.. وحفتر جزء من الحل

وكالة ليبيا الرقمية 

قال قائد القوات الأميركية في أفريقيا “أفريكوم” توماس وولدهاوسر، في تصريحات صحافية، إن الولايات المتحدة لا تعارض مشاركة روسيا في التوصل إلى حل للأزمة الليبية، مشيراً إلى أهمية التعاون بين قائد قوات الكرامة خليفة حفتر وحكومة الوفاق الوطني في طرابلس.

وقال وولدهاوسر في تصريحات لفويس أوف أمريكا، إن السبيل الوحيد لاستعادة السلام في ليبيا، يكمن في توحيد الفصائل المتنافسة، مضيفاً أن الهدف يكمن “في إقناع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، وخليفة حفتر بالجلوس معاً والتفاوض، وحل الخلافات العالقة” بينهما.

وأضاف القائد العسكري الأمريكي أن قوىً دوليةً وإقليمية قادرة على دعم هذا الخيار، مؤكداً أن: “مصر وروسيا تسعيان لجمع الأطراف معاً، وفي النهاية تطلب التسوية السياسية مشاركة خليفة حفتر، وفائز السراج”.

وأضاف: “يجب التعامل مع نفوذ خليفة حفتر، ويجب أن تنطلق الحلول السياسية من شرق ليبيا أولاً، فحفتر يُسيطر على معظم الحقول النفطية الرئيسة، وهناك يبدأ كل شيء”.

وبسؤاله عن الدور الروسي الجديد في ليبيا قال وولدهاوسر: “الواضح أن روسيا تريد المشاركة الفاعلة في محاولات حل الأزمات السياسية في ليبيا، خاصةً في ظل مصالحها الاقتصادية” مضيفاً أنه شخصياً “يُرحب بذلك”.