أميركا تدرس إصدار سندات مدتها مئة عام

وكالات

أعادت الولايات المتحدة طرح فكرة إصدار سندات خزانة بعيدة الأجل على خمسين أو مئة عام، كوسيلة لزيادة الاقتراض وتخفيض كلفته على غرار ما فعلته دول أوروبية.

وأعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين نهاية الأسبوع الماضي أنه طلب من فريقه بحث إمكانية إصدار هذه السندات. وقال “أعتقد بأنه خيار جدي علينا استكشافه؛ فجمع الأموال على خمسين أو مئة عام بفائدة متدنية إمكانية مثيرة للاهتمام”.

ويشكل هذا الخيار في حال تحقيقه تغيرا تاريخيا في سوق سندات الخزانة الأميركية التي تبلغ قيمتها نحو 14 ألف مليار دولار ولا تتجاوز آجالها حاليا ثلاثين عاما.

وتقترض دول كثيرة على خمسين عاما، منها إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا وكندا، وأصدرت المكسيك وإيرلندا وبلجيكا سندات على مئة عام.

لكن هذه الفكرة التي طرحت في الولايات المتحدة أثناء رئاسة باراك أوباما لم تنفذ لاعتبارات سياسية، ولم تلق حماسة كبرى، بحسب خبراء.

وقالت ديانا سوونك من شركة “دي أس إيكونوميكس” عبر راديو “أن بي آر” الأميركي إنه “بالعادة يتم إصدار هذا النوع من السندات عند الحاجة إلى الاقتراض بكثافة”. وتساءلت “هل هذه فعلا الإشارة التي تريد الحكومة إرسالها؟”