ألمانيا تسعى لإنشاء “صندوق نقد أوروبي”

وكالات

كشف تقرير صحفي عن توجه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ووزير ماليتها فولفغانغ شويبله للعمل سريعا على إنشاء صندوق نقد أوروبي يتولى مواجهة الأزمات بمنطقة اليورو، بسبب ما يقال عن تراجع صندوق النقد الدولي عن المساهمة بإنقاذ أي دولة متعثرة بالمنطقة بتأثير من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وذكرت أسبوعية دير شبيغل الألمانية أن ميركل وشويبله يسعيان إلى تحويل “آلية الاستقرار الأوروبي”، وهو صندوق لمساعدة الدول المتعثرة بمنطقة العملة الأوروبية الموحدة اليورو، إلى صندوق نقد أوروبي على غرار صندوق النقد الدولي.

وحسب التقرير، فإنهما يريدان توسيع صلاحيات الصندوق الأوروبي لتشمل تحليل اقتصاد كل دولة متعثرة بمنطقة اليورو وتطوير برامج لإنقاذها ومتابعة تنفيذها برامج الإصلاحات وإجراءات التقشف المطلوبة ومعاقبتها عن عدم تنفيذها وتأسيس برنامج للتحذير من أي أزمة قادمة بالمنطقة.

وذكرت المجلة أن توجه برلين لإنشاء صندوق نقد أوروبي أتى بعد فقدان المستشارة الألمانية ووزير ماليتها الأمل بمساهمة صندوق النقد الدولي بإنقاذ اليونان المتعثرة، وقناعتهما أن تصدي منطقة اليورو لأي اضطرابات محتملة أصبح مسؤولية الأوروبيين وحدهم.

الصندوق واليونان وترمب
وحسب دير شبيغل يتوقع خبراء وزارة المالية الألمانية عجز اليونان عن الحصول من الأسواق المالية على قروض جديدة بعد انتهاء حزمة الإنقاذ الثالثة في السنوات القادمة، ويرون أن أثينا ستحتاج حزمة إنقاذ رابعة ويرجحون عدم مشاركة صندوق النقد الدولي فيها.

ويطالب صندوق النقد الدولي بإسقاط جزء من ديون اليونان كشرط لمشاركته بحزمة الإنقاذ الثالثة التي تم الاتفاق عليها صيف 2015، وترفض ألمانيا بشدة هذا الطلب. وتوقعت دائرة المستشارية الألمانية -حسب دير شبيغل- فشل أي مساع جديدة بالتوصل لحل لهذا النزاع المستمر منذ عام ونصف.

وذكرت دير شبيغل أن النزاع بين صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية بشأن إنقاذ اليونان اتخذ بعدا جديدا بانتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي ينظر بتشكك شديد للصندوق، ويرفض مساهمته بأي عملية إنقاذ لدول أوروبا التي يصفها بالغنية.

وأوضحت المجلة أن مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد اعترفت للمستشارة أنجيلا ميركل في لقائهما ببرلين الأربعاء الماضي، بعدم معرفتها بتفكير ترمب أو خططه تجاه الصندوق، الذي تعد الولايات المتحدة المساهم الأكبر فيه.

وقالت دير شبيغل إن الحكومة الألمانية تتوقع إقرار خطة إنشاء صندوق النقد الأوروبي في قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي، المقرر عقدها في 25 مارس/آذار المقبل في روما، بمناسبة مرور 60 عاما على صدور اتفاقية روما التي تأسس عليها الاتحاد الأوروبي.