او.ام.في النمساوية تتطلع لإعادة الإنتاج في ليبيا

قالت مجموعة “او.ام.في” النمساوية للطاقة الأربعاء إنها ستحاول إعادة إنتاجها في ليبيا إلى مستوياته قبل اندلاع الثورة الشعبية خلال العام الجاري بينما أعلنت نتائج أفضل من المتوقع للربع الأخير وأوصت بتوزيعات نقدية أعلى.

وقالت الشركة في توقعاتها لعام 2012 “في المحفظة العالمية ستحاول او.ام.في إعادة الإنتاج الليبي إلى مستوى ما قبل “ثورة 17 فبراير ورفعه فوق ذلك.” وفي نهاية ديسمبر/ كانون الأول بلغ إنتاج او.ام.افي في ليبيا نصف مستوياته قبل الثورة. وشكل الإنتاج الليبي عشر إنتاج او.ام.في الإجمالي في 2010.

وقفزت الأرباح التشغيلية باستبعاد البنود غير المتكررة والأرباح غير المحققة من تقييم المخزونات بنسبة 29 بالمئة في الربع الأخير من العام الماضي إلى 730 مليون يورو “968.3 مليون دولار” متجاوزة متوسط توقعات المحللين في استطلاع لرويترز البالغ 582 مليون يورو.

وأوصت او.ام.في بتوزيعات نقدية بواقع 1.10 يورو للسهم عن أرباح 2011 مقارنة مع يورو للسهم عن 2010.