ورشة حوارية للعدالة والبناء بعنوان “أمل الليبيين في دستور توافقي”

وكالة ليبيا الرقمية

نظّم حزب العدالة والبناء ورشة حوارية لتدارس المسودة الأخيرة الصادرة عن اللجنة التوافقية بالهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، وقد حضرت الورشة – والتي استمرت سبع ساعات – قيادة الحزب ممثلةً في رئيسه وكوكبة من أعضاء الهيئة العليا، ومختلف لجان الحزب، وأعضاء الكتلة إضافة إلى ضيوف مهتمين من خارج الحزب، واستعرضت الورشة بنود المسودة كافة، مبديةً مختلف الملاحظات بشأنها.

وقد أبدى حزب العدالة والبناء اهتماما خاصا بمسار العمل في مسودة الدستور الليبي، فسبق وأن نظّم العديد من الورش حول المسودة السابقة وعقد لقاءات مع أعضاء الهيئة المؤيدين والمعارضين لتلك المسودة، كما لبّى الحزب دعوة مبادرة صناع السلام والتي حضر لقاءاتها عدد من المهتمين بمشروع الدستور وأعضاء من الهيئة التأسيسية في مارس الماضي بتونس العاصمة، حيث شرح رئيس الحزب خلال مشاركته، وجهة نظر الحزب بشأن القضايا الأساسية في الدستور، كما أبدى وجهة نظر الحزب بشأن الخلاف الحاصل في الهيئة، ودعا إلى مزيد من تعميق الحوار من أجل التوافق.

إن الحزب يتطلع إلى إنجاز الليبيين لهذا الاستحقاق الوطني الهام، الذي نأمل أن يكون خطوة جادة في اتجاه إنهاء الانقسام، والانتقال من المرحلة الانتقالية إلى الوضع الدائم، كما يدعو الحزب الهيئة التأسيسية ولجنة العمل إلى مزيد من التشاور مع المكونات الثقافية لتحقيق مزيد من التوافق، وأخذ ملاحظات ممثلي المكونات بالجدية اللازمة، وأي ملاحظات وردت من أي مؤسسات أو جهات أخرى.

وينظر الحزب إلى اجتماع الهيئة القادم في السابع من الشهر الجاري، بأمل كبير في أن يخرج بأوسع قدر ممكن من التوافق على مسودة الدستور، ويحقق أمل الليبيين في دستور توافقي يؤسس لدولة ديمقراطية مدنية.