قائد عسكري بقوات الكرامة يعدم شخصا يتبع تنظيم الدولة

عين ليبيا 

نشرت صفحات التواصل الإجتماعي التابعة لقوات الكرامة مقطعا مصوراً يظهر النقيب محمود الورفلي القائد العسكري البارز بقوات الكرامة، داخل غرفة وهو يعدم شخصا قالت إنه “جزائري” يتبع تنظيم الدولة.

وظهر الورفلي وهو يطلق على الضحية ثلاث رصاصات من مسدس كان يحمله، حيث أطلق الرصاص على رأسه مباشرة ومن مسافة قريبة جدا.

وقال الورفلي في خطبة له قبيل إعدام الشخص المذكور إن هذا الشخص “خارجي”، وإنه  يجب قتله.

يشار إلى أن الورفلي ظهر من قبل في مقطع مصور سابق وهو يعدم ثلاثة من مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي في الشارع العام بمنطقة بوهديمة السكنية جنوب غربي بنغازي.

ويقود الورفلي إحدى السرايا المقاتلة في كتيبة القوات الخاصة المعروفة باسم “كتيبة الصاعقة”، وقد عرف بأنه آمر محاور القوات الخاصة بغرب بنغازي إبان المواجهات مع مجلس شورى ثوار بنغازي.

وفي وقت سابق أكد مصدر حقوقي مقرب من المحكمة الجنائية الدولية، أن المحكمة تعتبر أن الانتهاكات التي ارتكبها الورفلي على رأس أولويات التحقيق داخل أروقتها، باعتبارها “جرائم حرب”.