موافقة جماعية لدول أوبك بشأن تمديد تخفيض إنتاج النفط لتسعة أشهر

وكالات

قال وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة إن غالبية أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) يؤيدون التمديد المقترح لاتفاق خفض إنتاج النفط العالمي لتسعة أشهر إضافية.

وصرح بوطرفة اليوم الخميس عقب اجتماع مع نظيره الروسي في موسكو بأن “غالبية الدول تدعم المقترح الروسي السعودي”.

يذكر أن روسيا والسعودية هما أكبر منتجين للنفط في العالم، لكن روسيا ليست عضوا في أوبك.

وينص الاتفاق الأصلي بين أوبك و11 دولة خارجها على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا في الأشهر الستة الأولى من عام 2017.

وقال وزير الطاقة الجزائري إن نسبة الالتزام بالاتفاق تبلغ في الوقت الراهن 95%. ومن المقرر أن تجتمع أوبك وشركاؤها في فيينا يوم 25 مايو/أيار للبت رسميا في تمديد الاتفاق.

وقد توافقت السعودية وروسيا هذا الأسبوع على تمديد الاتفاق حتى نهاية مارس/آذار 2018، وهو ما جعل أسعار النفط تتعافى نسبيا لتتجاوز 52 دولارا لبرميل مزيج برنت.

غير أن الأسعار تراجعت اليوم الخميس بحوالي 0.7 دولار بسبب بقاء مخزونات النفط العالمية عند مستويات عالية.

فقد ذكرت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الأربعاء أن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة تراجعت بـ 1.8 مليون برميل في أسبوع، وهو مقدار أقل من المتوقع. وتبلغ هذه المخزونات الآن حوالي 520 مليون برميل.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.