طائرة الرئيس الأمريكي ترامب الرئاسية كادت تنفجر في الجو

عين ليبيا

أشارت التقارير التي نشرتها “شبكة سي إن إن” الأمريكية، وصحيفة واشنطن فري بيكون الأمريكية، إلى أنإحدى طائرتي “بيونغ في سي 25” الرئاسيتين، التي يتنقل بواسطتهما الرئيس الأمريكي، أصيبت بخلل ميكانيكي كاد أن يجعلها تشتعل وتنفجر.

وأوضحت وسائل الإعلام الأمريكية إلى أن الخلل التقني يرتكز على أنظمة الأوكسجين الخاصة بها، كاد أن يتسبب في اشتعالها.

وأشارت شبكة “سي إن إن” إلى أن الطائرة خضعت حينها للصيانة في مصنغ بوينغ في “سان أنطونيو” بولاية تكساس الأمريكية، في الفترة من 1 إلى 10 أبريل عام 2016.

وتفتح السلطات الفيدرالية التحقيق في طريقة صيانة الطائرة الرئاسية، التي تكلفت صيانتها نحو 4 ملايين دولار أمريكي.

وأكدت أن العطل حدث، بسبب استخدام مواد وأدوات غير مصرح بها، مثل “الأوكسجين غير النظيف”، وهو ما أدى لتسرب الغاز، وحدوث الخلل الميكانيكي، الذي كاد أن يتسبب في اشتعال الطائرة.