خلافات حادة تعصف بأعضاء «مجلس النواب» بسبب القائمة الصادرة عن لجنة الدفاع المنحلة

القائمة شملت 75 اسماً و9 كيانات

 

عين ليبيا

قال عضو مجلس النواب «زياد دغيم» تعقيباً على القائمة الصادرة من لجنة الدفاع والأمن القومي “المنحلة” بمجلس النواب بتصنيف شخصيات ومؤسسات ليبية بالإرهاب إن هذا الإجراء غير قانوني وغير دستوري وصادر من لجنة منحلة بموجب قرار مجلس النواب في آخر جلسة وشكلت لجنة بالخصوص بعضوية رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي نفسه.

وأضاف «دغيم»: “نحن أصدرنا قانون لمكافحة الإرهاب والقضاء الليبي وحده الذي يملك بموجب القانون تصنيف المؤسسات وإدانة المتهمين بعد تحقيقات وشواهد وأدلة واجراءات وليس كل هذا من اختصاص البرلمان”.

واعتبر «دغيم» أن الزج برئيس مجلس الدولة الدكتور «عبد الرحمن السويحلي» بالقائمة في هذا الوقت هي خطوة لا تفيد الحوار المبني على الاتفاق السياسي الذي أقره البرلمان مرتين وتمثل توجه موجود للانقلاب على الاتفاق.

واستغرب «دغيم» ما جاء من لجنة الدفاع المنحلة واصفاً إياه بأنه أقرب إلى النسخ واللصق من الانترنت وعرض أسماء ثنائية بما لا يتناسب مع أبسط القواعد.

كما طالب النائب احترام سيادة ليبيا الوطنية ومصلحتها العليا وعدم التبعية لدول أخرى وحساباتها ومصالحها حتى وإن كانت شقيقة.

وفي سياق متصل، قال عضو مجلس النواب «محمد عريفة» في تصرح لقناة الرائد الفضائية، إن لجنة الدفاع بمجلس النواب هي لجنة منحلة ولا تجتمع بنصاب قانوني، كما أن السيد «طلال الميهوب» ينتحل صفة رئيس اللجنة.

ووصف عضو آخر بمجلس النواب، فضل عدم ذكر اسمه، بأن «طلال الميهوب» استخدم الاسم والورق والختم فقط منتحلاً صفة رئيس اللجنة، واصفاً هذا التصرف بأنه غير مسؤول وخطير، وسيكون وسيلة لابتزاز الشخصيات السياسية ورجال الأعمال، معتبراً أن قرار «عقيلة صالح» بحل اللجان وإعادة تشكيلها قرار منطقي ولا يخالف الحقيقة لأن أغلب اللجان بدون نصاب وتنعقد مخالفة للائحة الداخلية للمجلس.

كما توقع أن يتم الزج بكل الخصوم السياسيين في هذه القوائم والكيانات لتصبح قوائم للتصفية السياسية.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.