صنع الله يزور حقول شركة ونترشال في مناطق الإنتاج

عين ليبيا

استمرارا لمتابعة أعمال إعادة التشغيل و عودة الإنتاج قام المهندس مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط اليوم الخميس الموافق 15يونيو 2017 بزيارة حقول شركة ونترشال بصحبة السيد/ بلقاسم شنقير عضو مجلس الادارة و السيد/عبد الوهاب النعمي رئيس لجنة ادارة المشغل لشركة الهروج للعمليات النفطية و السيد/ أنور عقيل مدير الانتاج بالمؤسسة الوطنية النفطية.

حيث كان في استقبال المهندس مصطفى صنع الله و مرافقيه السيد/ محمد الوافي مراقب حقل النافورة المكلف و التابع لشركة الخليج العربي للنفط و السيد/ محمد كحكوح مراقب حقل اجخرة التابع لشركة ونترشال و عدد من المسؤولين بالشركتين.

قام بعدها المهندس مصطفى صنع الله و مرافقيه بالاجتماع مع مراقب حقل إجخرة و المسؤولين بحقول الشركة و موضحا لهم بان سبب الزيارة هي متابعة اعادة تشغيل الحقل التي بدأت اليوم و مثمنا عاليا تواجدهم في هذه الظروف بعيدين عن أسرهم وأهاليهم وموضحا للمسؤولين خلفيات النزاع القانوني مع شركة ونترشل و الموقف الواضح للمؤسسة الوطنية للنفط بعدم أحقية أي طرف في إيقاف التشغيل و الإنتاج لأن ذلك يضر بالمصلحة الوطنية العليا و ان ليبيا في حاجة ماسة لزيادة الدخل و موضحا أيضا بأن الترتيبات المؤقتة التي اتفقت عليها المؤسسة الوطنية للنفط قد تمت دون المساس او التنازل عن الحقوق الوطنية.

جدير بالذكر أن الترتيبات المؤقتة لإعادة التشغيل تقضي بإعادة الانتاج فورا و حصول شركة ونترشال على مصاريف تشغيل الحقل بشرط موافقة المؤسسة على تلك المصاريف فقط و لن تحصل الشركة على حصص كأرباح خلال فترة الترتيبات المؤقتة مع استمرار المفاوضات القانونيه بين الشركة و المؤسسة حول النزاع القانوني و الذي ما زال قائم و مستمر.

من جانبه أوضح السيد/ بلقاسم شنقير الجوانب التاريخية للتعاقد و موقف المؤسسة الوطنية للنفط وموضحا خطة المؤسسة لزيادة الانتاج من كل الحقول.

و قد استمع المهندس مصطفى صنع الله لإيجاز عن المصاعب المتوقعة بمعمل الغاز بعد التوقف الطويل و الذي ناهز الأربع سنوات بسبب حالة القوة القاهرة لأكثر من ثلاثة سنوات بعد اختطاف الموانئ من قبل المليشيات المسلحة قبل طردها في سبتمبر الماضي وكذلك بسبب إيقاف شركة ونترشل الحقول خلال شهر مارس الماضي دون تنسيق مسبق مع المؤسسة الوطنية للنفط قبل الوصول الى الترتيبات المؤقتة.

بعد ذلك قام السيد رئيس مجلس الادارة و مرافقيه بزيارة غرفة التحكم الرئيسية لحقول الشركة مستمعا الى شروح واضحة عن كيفية بدء التشغيل و عودة الانتاج تدريجيا حيث وصل انتاج الشركة اليوم الى ما يقارب 26 الف برميل.

و في نهاية الزيارة عبر المهندس مصطفى صنع الله عن تقديره العالي لكل العاملين بالحقل وأن المؤسسة الوطنية للنفط تساند كل العاملين بالقطاع و تسعى لتحسين الخدمات و الظروف المعيشية لهم و حثهم على بذل المزيد من العطاء لزيادة الإنتاج لأن ذلك سينعكس إيجابيا على جميع العاملين بقطاع النفط و كافة أفراد الشعب الليبي و متمنيا لكل العاملين دوام الصحة و العافية.