هي الأغلى في العالم.. سيارة يصل سعرها إلى 48 مليون دولار

استغرق إنجاز هذه السيارة 4 سنوات

 

وكالات

يبدو الأمر مذهلاً ولكن فريق تصميم سيارة رولز رويس سويبتايل وبعد 4 سنوات من العمل يعلن مواصفات السيارة التي تستعد لأخذ لقب السيارة الأغلى في العالم ومقابل مبلغ 13مليون دولار.

تجمع هذه السيارة بين البساطة والانتباه الفائق لأدق التفاصيل من خلال استخدام مواد ذات جودة عالية بحرفية متقنة.

رولز رويس وهي شركة سيارات بريطانية تشتهر بتصنيعها للسيارات الفاخرة تتميز عن باقي الشركات في إتاحة خاصية تعديل سياراتها وفق الطلب للأشخاص الراغبين بالمزيد من التميز، ليس هذا فحسب ولكنها قد تقوم بصناعة سيارة كاملة وفقاً للمواصفات التي يرغب بها العميل والتي يحلم بأن تكون في سيارته المستقبلية.

ففي عام 2013 طلب أحد عملاء هذه الشركة الذي كان يبحث عن التميز الشديد واقتناء الأشياء الأكثر حصرية في العالم من شركة رولز رويس أن تصنع له سيارة خاصة وحيدة من نوعها في العالم وبالفعل قامت الشركة بتنفيذ طلبه وبدأ فريق التصميم بالعمل على هذا الأمر لمدة وصلت إلى 4 سنوات.

أراد العميل الحصول على سيارة كوبيه ذات مقعدين ولها سقف زجاجيّ ضخم وكان العميل متأثراً بكلاسيكيات رولز رويس منذ فترة 1920-1930 كما جاء إلهامه أيضاً من عدد من اليخوت الكلاسيكية والعصرية.

تم الإعلان عن السيارة الجديدة في معرض كونكورس ديليجانزا فيلا ديسيتي في إيطاليا يوم السبت 27 مايو/أيار 2017 والتي يبلغ سعرها 12.8 مليون دولار (48 مليون ريال سعودي) لتصبح أغلى السيارات في العالم.

الناحية الأمامية للسيارة

من الأمام تبدو سويبتايل كسيارة رولزرويس وقد وضع عليها شبك مصنوع من الألومنيوم الصلب المصقول يدوياً وهو يعتبر الأكبر على الإطلاق بين سيارات العصر الحالي التي طرحتها العلامة.

الناحية الجانبية للسيارة

عند النظر من الجانب للسيارة تتضح أناقتها وهيكلها الصلب كما أن النوافذ الجانبية الممتدّة توضح طول هذه السيارة العجيبة وتميزها عن بقية السيارات الأخرى.

الجانب الخلفي للسيارة

يتناقض الجزء الخلفي للسيارة مع مقدمتها فهو يظهر في شكل أرفع يجعله أشبه بسيارة كوبيه مثيرة من رولز رويس.

وينتهي التصميم الخلفي مع الذيل المرتدّ إلى الخلف وهو يتفق مع اسم السيارة سيوبتايل الذي يتكون من كلمتي Swept وTail.

اللمسة النهائية على الجزء الخلفي من السيارة عبارة عن رقم التسجيل 08، رقمان مصنوعان من سبائك الألومينيوم المصقولة باليد.

السقف الزجاجي للسيارة

كما تتمتع سيارة سويبتايل بسقف زجاجي ضخم متصل مما يسمح للضوء الطبيعي بملء المقصورة وغمرها بشكل يلفت النظر إلى فرش المقصورة الفاخر وإلى أناقتها من الداخل.

اعتمد تصميم السيارة من الداخل على البساطة والاكتفاء بمفاتيح التشغيل وتتزيّن المقصورة بكميات وافرة من خشب ماكاسار الإبنوس وخشب بالداو وتتزين المقاعد ومساند اليدين وسطح لوحة العدادات بالجلد الطبيعي الفاخر باللونين البيج الفاتح والبني الداكن.

وتندمج الساعة التي تم صنعها من أنحف قشرة من خشب ماكاسار بشكل سلس جداً في لوحة العدادات ولا شك أن التناقض بين المواد العصرية والكلاسيكية يعطي السيارة شكلها الفاخر.

تمّ استبدال المقاعد الخلفية بمساحة واسعة من الخشب عبارة عن رفّ نصفيّ مع حافة زجاجية مضاءة، وغطاء لحجرة الصندوق.

ومن الجدير بالذكر أنه تمّ تغيير مواقع المفاتيح الأخرى لتوضع في أماكن مخفية.

أعظم السيارات السياحية العابرة للقارات

تتماشى السيارة مع روح السيارات السياحية العابرة للقارات التي طرحتها رولز رويس في العشرينيات والثلاثينيات وخصوصاً بأنها ذات مقعدين فقط على الرغم من كبر حجمها.

فيشعر السائح أنه منفصل تماماً عن العالم الخارجي وفي نفس الوقت جزءٌ لا يتجزّأ من العالم حوله.

ميكانيكياً تتميز هذه السيارة بمحرك بسعة 6.7 ليتر من 12 أسطوانة بشكل V تصل قوته إلى 453 حصاناً عند 5350 دورة في الدقيقة، مع عزم دوران هائل يصل إلى 720 نيوتن متر عند 3500 دورة في الدقيقة. التسارع من 0 إلى 100 كلم في الساعة يتم في خلال 5.8 ثانية أما السرعة القصوى فتصل إلى 250 كلم بالساعة.

مميزات إضافية

على جانبي السيارة توجد سلّتان متماثلتان عند تشغيل أي منهما تبسط إلى الأمام لتقدم حقيبة مغلفة بأجود أصناف الجلد لحفظ الحاسوب الخاص بمالك السيارة.

كما يوجد تحت مسند اليد زر بمجرد الضغط عليه تنفتح وتُقدّم قارورة الشراب المفضّل للعميل وكأسان من الكريستال.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.