«سرايا الدفاع عن بنغازي» تُبدي استعدادها لحل نفسها

عين ليبيا

قالت «سرايا الدفاع عن بنغازي» أن «خطها العام كان داعيا للمصالحة الوطنية وإصلاح ذات البين»، موضحة أنها «كانت حريصة على حقن الدماء».

واتهمت السرايا، في بيان صادر عنها، كلا من مصر والإمارات وفرنسا بـ«تشويهها والضغط لإلصاق تهمة الإرهاب بها»، مؤكدة “ورود معلومات مؤكدة عن نية بعض الدول الكبرى في التدخل العسكري، صراحة، في ليبيا، وتنفيذ عمليات موسعة لاحتلالها علنا بحجة محاربة الإرهاب».

وأعلنت السرايا، في بيانها، «استعدادها لحل نفسها وإحالة ملفها المستقبلي إلى السلطات المعنية»، مؤكدة «رغبة مجموعة من عناصرها في الانضمام للجيش الليبي (التابع لحكومة الوفاق الوطني) برتب وأرقام عسكرية، والمساهمة في بناء المؤسسة العسكرية التي تحمي المواطن وتحفظ حقوقه».

وأوضح آمر «سرايا الدفاع»، مصطفى الشركسي، أنهم «سيتركون أمر مستقبل سرايا الدفاع لتلك الجهات سواء اختارت حل السرايا أو إدماج أفرادها ضمن قوات رسمية أخرى تتبع المؤسسة العسكرية الشرعية»، موضحا أن «من لا يرغب من أفرادها في الدخول للمؤسسة العسكرية فسيتجه للعمل الحقوقي والمؤسساتي وسيكون صوتاً مدنياً رافضاً للمشروع الانقلابي ومعارضاً له»، على حد قوله.