«أنونيموس».. تسريبات حول وكالة الفضاء الأميركية والمخلوقات الفضائية

الوكالة تتوقع وجود المخلوقات الفضائية في مجموعتنا الشمسية

 

وكالات

قال قراصنة إنترنت إن وكالة الفضاء والطيران الأميركية «ناسا» على وشك الإعلان عن اكتشاف مخلوقات فضائية، حسب معلومات زعموا أنهم حصلوا عليها من اجتماع في الكونغرس الأميركي.

ونشرت مجموعة «أنونيموس» خبراً على موقعها وفيديو، نقلته وسائل إعلام غربية، يتحدث عن الاكتشاف الذي نوقش جلال اجتماع للكونغرس الأميركي حضره مسؤولون في ناسا، عقد قبل أشهر.

وحسب تسريبات «أنونيموس»، فإن المدير المساعد في إدارة «بعثة العلوم» التابع لناسا، توماس زوربوشن، قال «حضارتنا على حافة اكتشاف مخلوقات فضائية في الكون”، معتبرا الأمر “اكتشاف لم يسبق له مثيل في التاريخ».

وأوضح أن التقدم الذي أحرز أخيرا يظهر ذلك، في إشارة إلى اكتشاف الهيدروجين في قمر «أنسيلادوس» الذي يدور في فلك كوكب زحل.

كما نقل القراصنة عن زوربوشن قوله إن من بين الأدلة، النتائج الواعدة التي توصل إليها فريق مرصد «هابل» أثناء البحث في محيط «يوروبا» سادس كواكب المشتري العملاق.

واعتبر، بحسب البيانات التي حصلت عليها مجموع القراصنة. أن هذين الاكتشافين يفضيان إلى أن العثور على المخلوقات الفضائية بات أقرب من أي وقت مضى.

وكانت وكالة ناسا أعلنت الأسبوع الماضي أنها اكتشفت 10 كواكب يرجح وجود حياة فيها في منطقة «غولديلوكس» خارج نظامنا الشمسي، وذلك من أصل 219 كوكبا جرى اكتشافها.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.