مسؤولٌ سعوديٌّ ينفي وضع “بن نايف” قيد الإقامة الجبرية

نفي وضع محمد بن نايف قيد الإقامة الجبرية

 

عين ليبيا

أكد مسؤول سعودي رفيع المستوى لشبكة (سي ن) الإخبارية أن التقارير التي تزعم أن ولي العهد السعودي السابق، الأمير محمد بن نايف، وُضع تحت الإقامة الجبرية غير صحيحة ولا أساس لها من الصحة، وكان المسؤول يشير تحديداً إلى تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

المسؤول قال إن الأمير محمد بن نايف يتمتع مع عائلته بحرية الحركة ويستضيف ضيوفه بدون قيود ولم يطرأ أي تغيير على الأمير محمد، باستثناء التخلي عن منصبه الحكومي.

وأضاف أن الأمير يستقبل الضيوف ويغادر منزله على أساس يومي منذ أن تنحى وعلاوة على ذلك، لا توجد قيود على حركته مهما كانت، سواءً داخل المملكة أو خارجها.

المسؤول استغرب من قيام وسيلة إعلامية مثل صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية بنشر مثل هذ التقرير دون التأكد من صحته.