الإعداد لإقامة معرض الكتاب الدولي بعد توقف 3 سنوات

عين ليبيا

اجتمع رئيس اللجنة التسييرية للهيئة العامة للثقافة “حسن أونيس” ظهر اليوم الخميس بديوان الهيئة مع كل من رئيس مصلحة المعارض “صلاح حمزة”، و رئيس مصلحة جوازات طرابلس “محمد التميمي”، و عضو اللجنة التسييرية بالهيئة “عبد الحكيم القيادي”، و رئيس إتحاد الناشرين الليبيين “على عوين”، و مدير إدارة المراكز الثقافية بالهيئة “عمران اشنيشيح”، و رئيس قسم المعارض الداخلية بمصلحة المعارض عبد السلام الدويهش، للتنسيق والإعداد لإقامة الدورة 12 لمعرض الكتاب الدولي المزعم إقامته في الربع الأخير من العام الجاري 2017 على أرض معرض طرابلس الدولي.

وقال السيد “اونيس” إن الحدث الثقافي سيكون حافلا بالإصدارات العلمية والثقافية المتخصصة التي من شأنها أن تثري الحركة الثقافية والعلمية في ليبيا.

وأعرب رئيس مصلحة المعارض، عن سعادته بعودة تنظيم وإقامة معرض الكتاب الدولي من قبل الهيئة العامة للثقافة، بعد توقف دام ثلاث سنوات، بالتنسيق مع اللجنة التحضيرية بالهيئة.

بدوره، تحدث رئيس قسم المعارض الداخلية بمصلحة المعارض عن حرص مصلحة المعارض والإدارات التابعة لها على تذليل الصعاب والعراقيل التي تواجه إقامة المعارض الداخلية، لما لها من أهمية في التنشيط الثقافي والسياحي للدولة الليبية.
وأكد رئيس اتحاد الناشرين على حرص الاتحاد بالتعاون مع ادارة المراكز الثقافية بالهيئة على الاعداد والتنسيق لإقامة معرض الكتاب الدولي بما يحقق الاهداف الثقافية والعلمية لهذا الحدث.

وقال رئيس مصلحة جوازات طرابلس بأن المصلحة جاهزة للتعاون لتذليل الصعاب أمام الوفود الخارجية المشاركة في المعرض الدولي للكتاب، مؤكداً على تعاون مصلحة الجوازات طرابلس في تقديم خدماتها من خلال الهيئة العامة للثقافة لشريحة المثقفين والفنانين والكتاب وموظفي الهيئة العامة للثقافة والجهات التابعة لها.