«جمعة الغضب» في الأراضي المحتلة وسقوط شهيدين فلسطينيين

أطلقت القوات الإسرائيلية الرصاص وقنابل الغاز، من أجل تفريق تجمع للفلسطينيين بالقوة (ا ف ب)

 

عين ليبيا

قتل شابان فلسطينيان، الجمعة، أحدهما برصاص مستوطن في القدس والثاني في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في رام الله، حسبما أفادت تقارير إعلامية.

وفي باب العامود بالقدس، قتل شاب فلسطيني متأثرا بجراحه، بعد تعرضه لإطلاق نار من مستوطن، فيما أصيب آخرون في اشتباكات مع قوات إسرائيلية قرب المسجد الأقصى، الجمعة.

وأدى آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة في الشوارع المحيطة بالمسجد الأقصى، وحاولت قوات إسرائيلية تفريق تجمع بالقوة عقب الصلاة قرب المسجد، مما أدى إلى إصابة العشرات.

ومن جهة أخرى، أطلقت القوات الإسرائيلية الرصاص وقنابل الغاز، من أجل تفريق تجمع للفلسطينيين بالقوة عند حاجز قلنديا.

وعززت إسرائيل إجراءات الأمن في القدس، الجمعة، بعد أن قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عدم إزالة بوابات الكشف عن المعادن عند مداخل الحرم القدسي.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية صباح الجمعة أنها ستبقي على البوابات التي وضعت الأسبوع الماضي أمام مداخل المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.