مليشيات ليبية تشكل حزب سياسي أطلق عليه (حزب القمة)

أعلن عبدالله ناكر، رئيس مجلس ثوار طرابلس اليوم عن تشكيل حزب سياسي أطلق عليه (حزب القمة) لينضم بذلك إلى عشرات الأحزاب التي تشكلت في ليبيا عقب الإطاحة بنظام حكم العقيد الراحل معمر القذافي.

وكان ناكر سبق أن قال إن أكثر من 20 ألف مقاتل ينضوون في مجلسه ،غير أنه أكد اليوم أن الثوار الذين سيتوجهون لممارسة العمل السياسي عليهم إلقاء السلاح، من دون أن يذكر ما إذا كان هذا الأمر ينطبق عليه.

و قال ناكر إن رئيس الاستخبارات الليبية المطلوب لمحكمة الجنايات الدولية عبدالله السنوسي في قبضته ولن يسلمه لأحد وأن الحزب الجديد الذي شكله يضم نخبة من أبرز الشخصيات الليبية وفيه حتى الآن 66 ألف عضو.

ويقول برنامج الحزب الجديد إن بناء ليبيا الجديدة يتم عبر إقامة دولة المؤسسات والقانون وإقامة الدولة المدنية التعددية الملتزمة بالدين الإسلامي كتشريع رئيسي لها .

وشدد الحزب على أن سيعمل على التداول السلمي للسلطة ودعم القرار الوطني المستقل وعدم التدخل في شؤون الغير.

ويعتبر تشكيل هذا الحزب من قبل الثوار أول محاولة لتوجههم للعمل السياسي وإلقاء السلاح رغم عدم تحديد أي آلية في كيفية التخلص من هذه الأسلحة التي تعج بها معظم المدن الليبية .