لجنة لدراسة الطلاق في بلدية الأصابعة وجلسة لعرض نتائج أعمالها

“اجتماع اللجنة لدراسة الطلاق” .. (المجلس البلدي الاصابعة)

 

عين ليبيا 

نُظمت أمس السبت جلسة حوارية حول نتائج أعمال لجنة دراسة مشكلة الطلاق، بالمجلس البلدي الاصابعة، حضرها عميد وأعضاء المجلس، رفقة رئيس مجلس الحكماء والشورى بالمدينة، ورئيس وأعضاء جمعية جبل نفوسة للتنميّة، وبعض من أعضاء لجنة الإصلاح الاجتماعي، ونفر من الحقوقيين والقانونيين، ولفيفٌ من أساتذة الجامعات، ومدير مؤسسة السلم والإغاثة طرابلس، فضلا عن أعضاء اللجنة المكلفة بالدراسة.

وابتدأت الجلسة بكلمةٍ عميد البلدية، ثمن خلالها الجهود التي بذلتها اللجنة المذكورة، طيلة ثمانية أشهر، آملاً أن يتم التوصل إلى نتائج إيجابية للحد من مشكلات ظاهرة الطلاق التي انتشرت وبشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة.

كما قدم عضوي اللجنة صلاح الدين سحاب، وطارق التومي، طرحا تقصيليا عن العمل الذي قامت به، وما توصلت إليه من نتائج وفق استبيان مُعد أستهدف حوالي 1567 مبحوث من الجنسين في نطاق مدينة الاصابعة.

ويشار إلى أن محاور اللقاء اشتملت على ثلاثة بنود؛ هي أسباب حدوث ظاهرة الطلاق، والآثار المتربة عنها، وطرق الحد منها، فيما توصلت النتائج إلى التأكيد على ما جاء في نتائج الندوة العلمية التي أقامتها جمعية جبل نفوسة للتنمية حول ظاهرة الطلاق، ورفع الجوانب التوعوية والتثقيفية لدى المقبلين على الزواج، فضلا على إستمرار دراسة أسباب ودواقع الطلاق، ومناقشة تحديد مؤخر الصداق المتعارف عليه.

يذكر أنه وفقا لقرار صادر عن عميد بلدية الاصابعة، رقم 27 في اغسطس العام الماضي، تشكلت لجنة وتحددت مهامها، لبحث مشاكل وأسباب الطلاق في المنطقة.