الإيجابيات والسلبيات لفول الصُويا

فول الصويا لا يلائم مرضى النقرس (الألمانية)

وكالات

قالت خبيرة التغذية الألمانية فيبكه ‫أونجر إن فول الصويا يمتاز بفوائد صحية جمة، إذ إنه يخلو من الكوليسترول، كما أنه يمثل بديلا ممتازا للحوم بالنسبة إلى الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا نباتيا.

ويحتوي مئة غرام من فول الصويا على أربعين غراما من البروتين ونحو ‫عشرين غراما من الدهون وسبعة غرامات من الكربوهيدرات، وبخلاف ذلك يتألف ‫فول الصويا من الماء.

‫وعلى الجانب الآخر، أشارت خبيرة التغذية الألمانية بريجيت آرينس إلى أن ‫فول الصويا لا يخلو من سلبيات، إذ إنه يحتوي على ما تعرف بـ”مضادات ‫التغذية”، مثل “حمض الفيتيك” الذي يحد من امتصاص الجسم للمعادن.

كما يحتوي فول الصويا على مركبات نبات ثانوية قد تلحق أضرارا بالأمعاء، ‫لذا ينصح خبراء التغذية بعدم تقديم أي أطعمة بديلة من فول الصويا للرضع ‫والأطفال الصغار.

‫وبالإضافة إلى ذلك، فإن فول الصويا -مثل غيره من البقوليات واللحوم- لا يلائم مرضى النقرس، إذ ‫يؤدي إلى ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم مسببا الشعور بمتاعب تصل إلى ‫حد مواجهة نوبة نقرس حادة، لذا فمن الأفضل لمرضى النقرس التخلي عن فول الصويا.