السويحلي: نُثمن الجهود المبذولة للوصول إلى صيغة توافقية بين كافة الأطراف

 

عين ليبيا

ألقى رئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي كلمة بمناسبة ذكرى التحرير تحدث فيها عن عن ضرورة توحيد الصف و نبذ الفرقة بين الأطراف و الإجتماع على كلمة واحدة للخروج من الأزمة الراهنة.

السويحلي أشاد بالروح الإيجابية التي سادت اللقاءات الأخيرة بين مجلس الدولة و مجلس النواب في تونس و ثمن الجهود المبذولة للوصول إلى صيغة توافقية بين الأطراف .

و أضاف أنه لا وجود لحل عسكري للأزمة الراهنة و أن الجهود المبذولة يجب أن تُفضي إلى الوصول إلى دولة مدنية حرة تتداول فيها السلطة بانتخابات نزيهة و تكرس الحقوق المدنية للمواطن.

كما شدد السويحلي على ضرورة انجاز الإستحقاقات الدستورية للوصول إلى دستور يؤسس لمرحلة دائمة ما يحتم ضرورة انتظار أحكام القضاء في الطعون المقدمة ضد هيئة صياغة مشروع الدستور.

رئيس مجلس الدولة تحدث كذلك عن ملف حقوق الإنسان و شدد على ضرورة احترام كافة القوانين التي تكفل حقوق الإنسان و التذكير بكلمة المفوض السامي لحقوق النسان الذي صرح من طرابلس بانزعاج المفوضية السامية بسبب الإنتهاكات في حقوق الإنسان التي تقع داخل الدولة .

و ختم السويحلي كلمته بضرورة توحيد الجهود لاجتثاث بقايا تنظيم الدولة الذي يستغل حالة الإنقسام السياسي و يشن هجمات ارهابية تحصد أرواحاً بريئة من حين لآخر و آخرها الهجوم الذي وقع بمصراتة في مجمع المحاكم .

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: bosheba 2017/10/23

    المواطن البسيط لا تعنيه هذه الخلافات بين السياسيين أو بالأحرى بين من يجنون المنافع في كلا الحالتين ( الاتفاق أو عدمه) فهم مستفيدين على طوال السنوات العجاف التي مر بها المواطن فالمواطن لن يجني أكثر من لقمة عيشه في زمان قل فيه الخيريين من أبناء الوطن أتفقوا فإن المواطن قد مل من هذه المهاترات والا شوف تفيقون على فوضى يصعب بعدها وجود كراسي للجلوس عليها او المساومات برزقه

تعليق واحد