سفراء الدول الكبري لدى ليبيا «يٌدينون بشدة» الغارات الجوية على مدينة درنة

 

عين ليبيا

 

أدانت فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الغارات الجوية التي شُنّت في 30 أكتوبر على مدينة درنة، ممّا أسفر عن مقتل ما لا يقل عن خمسة عشر مدنيًا، من بينهم اثني عشر من النساء والأطفال، وإصابة عدد آخر بجروح.

البيان المشترك أعرب عن التعازي لأسر الضحايا، و دعا إلى تمكين المساعدات الإنسانية من الدخول الفوري لمساعدة المصابين، ومنع المزيد من المعاناة في درنة.

كما أدان البيان أيضًا القتل المروّع بدون محاكمة لعدد 36 رجلاً في الأبيار، والذين تم اكتشاف جثثهم في يوم 26 أكتوبر و إعلان الجيش الليبي في 28 أكتوبر بأنّه سيفتح تحقيقًا في الحادث حيث شدد البيان على ضرورة الإستعجال في استكمال هذه التحقيقات ومناشدة الجيش الليبي بضمان اطلاع الشعب الليبي على نتائج تلك التحقيقات.

و أشار البيان أن فرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة تراقب عن كثب الصراع الدائر في ليبيا حيث يجب التحقيق بشكل كامل مع الأشخاص المشتبه في ارتكابهم لعمليات الإعدام دون محاكمة أو التعذيب أو إصدارهم الأوامر لارتكاب تلك الأعمال أو عدم منع وقوعها ومن جميع الأطراف وإذا ثبتت إدانتهم يجب محاسبتهم على أفعالهم.

كما ستواصل الدول الموقعة على البيان بذل الجهود على الصعيد الدولي من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة ضد الضالعين في انتهاكات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.