«رئيس المُجلس الأعلى للدَولة يلتَقي السُفير التُركي لدَى ليبيا»

أكد السفير التركي استمرار عمل شركة “إنكا” في محطة أوباري البخارية رغم عملية الإختطاف الأخيرة.

 

عين ليبيا

إلتقى رئيس المجلس الأعلى للدولة “د.عبدالرحمن السويحلي” اليوم الثلاثاء بالسفير التركي لدى ليبيا “أحمد دوغان” في مقر المجلس بالعاصمة طرابلس.
وبحث اللقاء القضايا ذات الإهتمام المشترك وأزمة المهندسين الأتراك المُختطفين.

حيث أكد السويحلي  تواصله مع الجهات المعنيّة في الجنوب للعمل على فك أسر المُهندسين المختطفين في أوباري، مُستنكرًا هذه الأعمال الإجرامية التي لا تُمثل الشعب الليبي الذي يتطلع إلى تحقيق الأمن والإستقرار لتحريك عجلة الإقتصاد واستكمال مشاريع التنمية والبنية التحتية في البلاد.
كما دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة الحكومة التركية إلى الدفع في اتجاه دعوة مجلس الأمن للإنعقاد بشكل طارئ لمناقشة تداعيات الغارة الجوية على درنة وجرائم الحرب المُرتكبة في بنغازي مؤخرًا، واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

من جانبه أكد السفير التركي استمرار عمل شركة “إنكا” في محطة أوباري البخارية رغم عملية الإختطاف الأخيرة.
وشدد على إدانة بلاده للغارات الجوية على مدينة درنة وجريمة الأبيار في بنغازي، مُجددًا دعم تركيا للحل السياسي وفقًا لخطة العمل الأممية في إطار الإتفاق السياسي الليبي.
كما أبلغ السفير التركي “دوغان” رئيس المجلس بحزمةٍ من الإجراءات الجديدة لتسهيل حصول المواطنين الليبيين على التأشيرة التركية في طرابلس ومصراتة ، مؤكدًا استمرار العمل على قدم وساق لافتتاح قنصلية تركية في مدينة بنغازي، ومُثمنًا تشجيع السيد الرئيس الدائم على ضرورة انفتاح تركيا على المنطقة الشرقية.
كما أعلن السفير التركي عن قرب افتتاح مركزين طبييْن مُتقدميْن في مدينتي مصراتة والبيضاء ، بعد استكمال تجهيزهما من قبل الشركات التركية نهاية العام الجاري.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.