دخول 13 عائلة لاجئة من سوريا إلى ليبيا

أفادت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا السبت بأن 13 عائلة من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في سوريا، تمكنت من العبور إلى ليبيا بعد صعوبات جمة وساعات طويلة من الانتظار.

وقالت المجموعة إن تلك العائلات ظلت عالقة في البرد والمطر في المعبر الحدودي بين مصر وليبيا حتى سمح لهم بالدخول، في الوقت الذي ما تزال فيه 16 عائلة أخرى بانتظار السماح لها بدخول الأراضي الليبية.

وأضافت أن العائلات الست عشر تنتظر حالياً في مدينة مرسى مطروح، التي يقيمون فيها منذ شهرين، وفي ظل أوضاعهم الصعبة نفد ما لديهم من أموال، ويعيشون منذ أيام على مساعدات قدمتها السفارة الفلسطينية في القاهرة، فضلاً عن المساعدات الخيرية التي يقدمها أهالي المحافظة.

وأوضحت أنه ما يزيد من وضعهم سوءًا أنه طلب منهم مغادرة الشقق المجانية التي يقطنوها ليستأجروا غيرها، وهم لا يملكون المال من أجل المغادرة إلى القاهرة أو العودة إلى سورية في ظل هذه الأوضاع المأساوية التي تعيشها.

وتقدر المجموعة عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين غادروا سوريا بفعل الحرب الدائرة بنحو خمسين ألفاً، أكثر من 20 ألفاً منهم دخلوا إلى لبنان، وآخرون توجهوا إلى الأردن، وتركيا، المجاورتين، فيما وصلت عشرات العائلات إلى غزة، وعشرات أخرى وصلت إلى مصر، قرر عدد منها المغادرة إلى ليبيا.