كل عام وأمهات العالم بألف خير..كل عام والأم الليبية، أم الشهداء، هي الأطهر والأنقى والأسمى

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: العابر_2018_العبره بالافعال لا بالاقوال 2018/03/21

    ” كل عام وأمهات العالم بألف خير..كل عام والأم الليبية، أم الشهداء، هي الأطهر والأنقى والأسمى”
    سحقا لكل سراق فبراير من تجار فجار متاجري بقوت الغلابه ونواب خونه وسياسيين حقراء وامراء حرب معتوهين مصاصي الدماء الذين لم يراعو فينا امرأه ولاشيخا ولاطفلا فأم الشهداء فى عيدها تقاسي الامرين من اجل استيفاء حقها بطوابير المصارف والسلع المستوردة بالاعتمادات المنهوبه والفجار يكنزون مئات الملايين من الدينارات والدولارات فى بيوتهم العنكبوتيه التى ينعق عليها البوم والنواب الذين يتبخترون فى فنادق النجوم وباموال التكلى والارامل من امهات وزوجات والبيادق من السياسيين المتصدرين لمنابر الاعلام وكانهم أفصح من سحبان وهم اجهل من فراشه ولايفعلون الا الكلام الذي لايسمن ولايغنى من جوع اما امراء الحرب المعتوهين الذين يظنون انهم نجباء وهم أحمق من هَبَنَّقة فهم يجرون ابناء الامهات الى الموت من اجل اطماع او نزوات واوهام السراب من اجل مجد زائل كما زال فرعون وهامان وهتلر والقذافي . سوف اجد من يوافقني ومن سوف ينهال على هذا التعليق بالسباب والشتائم ولكنى اقول لهم تجولوا امام المصارف فى ساعات الليل وساعات الفجر الاولى عندما يوزعون السيوله وخاصتا اليوم المخصص للامهات اللاتي نحتفل بعيدهم او اذهب لزيارة الامهات نازحى قرارة القطف او تجول فى مدينة الركام بنغازي وانظر فى حال الامهات التكالي والارامل او حاول ان تدخل بعض احياء مدينة سبها التى تعاني فيها امهاتنا من سيطرة العصابات التشادية والسودانيه وبعدها قل ما تشاء.

تعليق واحد