الحكومة تدعو لضبط النفس بعد أحداث العنف التي شهدتها طرابلس

دعت الحكومة المؤقتة في بيان لها، أمس الجمعة، كافة المواطنين بضرورة التحلي بضبط النفس ونبذ العنف، وعدم الإنجرار وراء الدعوات التي من شأنها زرع الفتنة بين أبناء الشعب الليبي، وذلك تعقيبا على أحداث العنف التي شهدتها العاصمة طرابلس أيام الثلاثاء والخميس من الأسبوع الماضي.

وأسفت الحكومة في بيانها لسقوط عد من الضحايا ما بين قتيل وجريح وإرهاب للمواطنين الآمنين في بيوتهم. كما أدان بيان الحكومة هذه الأحداث ومن يقف وراءها، وحذرت من خطورة انتشار السلاح خارج شرعية الدولة، كما حثت الثوار المسلحين على ضرورة الانضمام إلى مؤسسات الدولة الشرعية الممثلة في الجيش والشرطة.

كما تعهد الحكومة خلال بيانها باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لعدم تكرار هذه الأحداث المؤسفة وتقديم كل من كان وراءها للعدالة. يذكر أن مدينة طرابلس كانت قد شهدت يومي الثلاثاء والخميس الماضيين اشتباكات مسلحة أسفرت عن سقوط عدد من الضحايا ما بين قتيل وجريح.

 ALIG