صحيفة بريطانية: تطورات طرابلس تثير المخاوف بصراع جديد فى ليبيا

downloadتابعت صحيفة “الجارديان” البريطانية التطورات فى ليبيا، وقالت إن هجوم الميليشيات على المحتجين فى العاصمة الليبية طرابلس، وقالت إنه يثير مخاوف بصراع جديد فى ليبيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن ما فعلته ميليشيا مصراتة، وقيامها بفتح النار على المحتجين الذين احتشدوا خارج قاعدتهم فى طرابلس، كان واحدا من أكثر المعارك دموية منذ الإطاحة بالديكتاتور الليبى معمر القذافى.

وأشارت إلى أن المستشفيات قد امتلأت بالقتلى والجرحى، بينما دعا رئيس الحكومة على زيدان بالهدوء، وأعلن الحداد الوطنى لثلاثة أيام. ورأت الصحيفة أن العنف يسلط الضوء على عدم قدرة الحكومة الليبية على السيطرة على الميليشيات القوية التى تشكلت أثناء الثورة لكنها ضعيفة فى ظل انقسام البرلمان “المؤتمر الوطنى”.

ونقلت الصحيفة عن حسن الأمين المعارض الليبى السابق الذى فر إلى بريطانيا العام الماضى بعد تهديده بالقتل من قبل الميليشيات إنه لا يرى طريقا لتحسن الوضع، فسبب العنف دائما واحد، وهو هذه الميليشيات جميعا وليس واحدة محددة. وأضاف أن المؤتمر الوطنى معطل ولا يتوقع منه أى شىء.

وتشير الصحيفة إلى أن الميليشيات القبلية فى كل مناطق ليبيا الأخرى ووحدات من الجيش واصلوا حصارهم المستمر منذ خمسة أشهر للموانئ النفطية فى البلاد، وحرموها من مصدرها الرئيسى للدخل، حتى إن رئيس الحكومة نفسه تم اختطافه من قبل إحدى الميليشيات فى طرابلس الشهر الماضى، وتم احتجازه لست ساعات قبل أن يتم تحريره من قبل سكان محليين.