توجيه تهمة الشروع بالقتل لبريطاني هاجم إماراتيات بمطرقة

متهم رئيسي ومتهمَيْن 'ثانويين'

متهم رئيسي ومتهمَيْن ‘ثانويين’

اعلنت الشرطة انه تم توجيه الاتهام لرجل بمحاولة القتل في الهجوم بالمطرقة على ثلاث سائحات اماراتيات ثريات في غرفتهن بأحد فنادق لندن الفخمة.

ووقع الهجوم على الشقيقات الثلاث خلود (38 سنة) وعهود (34 سنة) وفاطمة (32 سنة) في ساعة مبكرة الاحد الماضي في غرفة في الطابق السابع بفندق كامبرلاند المصنف أربع نجوم والقريب من هايد بارك وشارع اكسفورد الشهير بمتاجره.

ووجهت لفيليب سبنس (32 عاما) الذي ليس له عنوان ثابت، ثلاث تهم بمحاولة القتل وتهمة السرقة المشددة، وسيمثل امام محكمة وستمينستر السبت، بحسب شرطة مدينة لندن.

وسيمثل سبنس مع توماس ايفريمي (56 عاما) من ايسلينغتون شمال لندن المتهم بحيازة بضاعة مسروقة والاحتيال عن طريق التضليل.

كما يمثل جيمس موس (33 عاما) من فينزبري بارك بتهمة حيازة بضاعة مسروقة.

ووجه الاتهام لكارلي بيكر (31 عاما) من فينزبري بارك بحيازة بضاعة مسروقة ودفعت عنه كفالة للمثول امام محكمة وستمينستر الثلاثاء.

ودفعت كفالة عن رجل يبلغ من العمر 34 عاما على ان يعود للمثول امام المحكمة في ايار/مايو بانتظار إجراء المزيد من التحقيقات.

والإماراتيات الثلاث جئن الى لندن مع اسرتهن للتسوق والسياحة. وتسوقن في متاجر في ويست اند قبل الحادثة بيوم.

وكن نائمات في غرفتين متصلتين عند وقوع الهجوم.

ونقلت صحيفة “الإمارات اليوم” عن مقرب من الشقيقات الثلاث أن الأسرة الإماراتية التي تضم الشقيقات الثلاث، إضافة إلى أطفال خلود، وأشقاء آخرين، كانت تحوز نحو 200 ألف درهم، لقضاء الرحلة السياحية، مرجحا أن يكون الجناة لاحظوا وجود وفرة من المال مع الضحايا.

ولا تزال إحداهن في حالة حرجة في المستشفى. والسيدتان الاخريان لا تزالان في المستشفى ايضا لكن جروحهما لا تشكل خطرا على حياتهما، بحسب الشرطة.