القويري: خروج العمالة المصرية من ليبيا هدف إخوانى

omar-guweri

قال عمر القويري، وزير الإعلام في حكومة الثني، أن خروج العمالة المصرية من ليبيا، هو هدف جماعة الإخوان المسلمين، وذلك من أجل ضرب الاقتصاد وإشعال الفتن بين الجانبين المصري والليبي.

وأضاف القويري، خلال حواره مع الإعلامية منى سلمان في برنامج “مصر في يوم” على فضائية “دريم 2” المصرية، أن قوات الكرامة تمكنت من إنهاء المعركة في بنغازي، وسوف تبدأ قريباً في تحرير مدينة طرابلس، لافتاً إلى أن ليبيا تواجه مؤامرة من أجل التقسيم، يمولها العملاء، وينفذها الأغبياء على أرض ليبيا.

وأشار القويري، إلى أن هناك اتجاهًا لدى الحكومة الليبية بإلغاء كل العقود المبرمة مع الجانب التركي، والتي تقدر بحوالي 25 مليار جنيه، ومنحها لشركات إيطالية، وأنه سيتم طرح الموضوع على مجلس النواب، قائلًا: “أردوغان سوف يدفع ثمن دعمه للجماعات الإرهابية في ليبيا”.

ولفت القويري، إلى أن القيادة المصرية الحالية المتمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، تمثل نقطة تحول في خريطة المنطقة العربية كلها. واتهم القويري، القيادة التركية، بمحاولة تسميم العلاقة بين مصر وليبيا، بإثارة شائعات بأن مصر تريد السيطرة على الشرق الليبي، موجهًا رسالة إلى الرئيس الإيطالي قائلاً: “أبشرك بأن القوارب التي تشحن المهاجرين غير الشرعيين إلى إيطاليا، سوف تحمل الإرهابيين لكم”.

وتابع:” تم رصد خطة لاستهداف إيطاليا ومالطا، وأنه في حالة عدم دعم إيطاليا للجيش الليبي عسكريًا، فلن يتم اتخاذ أي خطوات بشأن هؤلاء الإرهابيين قائلا: “علينا وعلى أعدائنا”.