الدباشي: بريطانيا تعترض على تسليح قواتنا

الدباشي

اتهم مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي، الأحد، بعض أعضاء مجلس الأمن الدولي بقيادة بريطانيا بأنهم طلبوا من فريق الخبراء إرسال رسالة ليبرروا معارضتهم بشأن صفقة رفع الحظر على السلاح لقواتنا.

وأضاف الدباشي، وفقا لصحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، هذه محاولة لإزالة الإحراج عنهم، وتابع: اللعبة واضحة، لأنه لا توجد لها سوابق، وسنرى أثر ذلك يوم الاثنين المقبل.

وقال الدباشي: لا توجد جلسة لمجلس الأمن يوم الاثنين، ولجنة العقوبات أبلغت أعضاء المجلس بأنها سترد بالموافقة على صفقة السلاح الليبية إذا لم يصلها أي اعتراض قبل الساعة الثالثة به ظهر ذلك اليوم.

وقال الدباشي: لا تريد لقواتنا أن تحسم الأمر مع الإرهابيين والميليشيات المسيطرة على العاصمة طرابلس.. هذه لعبة مكشوفة.

وأوضح الدباشي أن الاعتراض الواضح من بريطانيا، وقد تؤيدها أميركا، لكنهما محرجتان بعد الإيضاحات التي قدمتها للمجلس في كلمتي مؤخرا.

وكان الدباشي يعلق على إعراب مراقبي العقوبات التابعين للأمم المتحدة عن أنهم يشعرون بقلق من أنه إذا وافقت لجنة بمجلس الأمن الدولي على طلب حكومة الثني الحصول على أسلحة ودبابات وطائرات فإن بعض هذه المعدات قد يتم تحويلها إلى ميليشيات تدعمها.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: عبد السلام 2015/03/08

    هههههههه ان لم تستحي فافعل ما تشاء . الرجل هدا لو كان في عقله ذرة دراية بتكوين المجتمع الدولي وطريقة عمله ماكان أصلا تفوه بالتفاهات هدي وأما فانه فقط يضحك على عقول الليبيين البسطاء. هو من المفروض يمثل ليبيا ولا يمثل اي طرف من الأطراف السياسية وثانيا هل يضن هذا الرجل ان المجتمع الدولي يتفرج على قناة الدولية ليعرف اخبار ليبيا؟ واضح جدا من كلامه التافه انه يخاطب من يتفرجون على محطاتهم التلفزيونية لانه لم يقل اكثر مما قالو. وثالتا المجتمع الدولي يعرف جيدا مدى وحجم شعبية الموتمر ويعرف جيدا اطماع كل جيهة ولاكن الحسم لن يأتي حتى يجدو الجيهة اللتي تخدم اطماعهم لان ليبيا أصبحت قطعة حلوى يتقاسمها من هب ودب

تعليق واحد