اوروبا ترتعش من البرد، والصقيع يقتل المشردين

كييف – اودت موجة الصقيع التي تضرب اوكرانيا منذ 27 كانون الثاني/يناير بحياة اكثر من مئة شخص كما اعلنت الجمعة وزارة الاحوال الطارئة الاوكرانية في بيان.

وقالت الوزارة “خلال فترة الجليد القوي قضى 101 شخص، 11 منهم في المستشفى فيما عثر على 64 ميتا في الشارع و26 في منازلهم”.

وكانت الحصيلة السابقة التي اعلنت الخميس تشير الى مقتل 63 شخصا.

من جهة اخرى اعلنت وزارة الاحوال الطارئة انه من غير المتوقع ان ترتفع درجات الحرارة التي تصل في الليل الى ما بين 25 و 30 درجة تحت الصفر.

ويشهد وسط وشرق اوروبا موجة صقيع قاسية منذ اسبوع اوقعت عشرات الضحايا وخصوصا في اوكرانيا وبولندا ورومانيا.

واعلنت الشرطة الوطنية في بولندا الجمعة عن تسجيل ثماني حالات وفاة جديدة في الساعات الـ24 الماضية حيث وصلت درجات الحرارة الى 35 دون الصفر في جنوب شرق البلاد.

والضحايا في غالبية الاحيان هم من المشردين. واضافت الشرطة ان الحصيلة الاجمالية منذ بدء موجة الصقيع قبل ثمانية ايام بلغت 37 شخصا.

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر قضى 75 شخصا في بولندا بسبب الصقيع.

وفي روسيا حيث تتراوح درجات الحرارة الجمعة حول 25 درجة مئوية تحت الصفر فيما تصل الى 50 دون الصفر في ياكوتيا بسيبيريا الشرقية، اعلنت السلطات وفاة 64 شخصا بسبب الصقيع منذ 1 كانون الثاني/يناير في مختلف انحاء البلاد كما افادت وزارة الصحة الروسية في بيان نشرته وكالة انترفاكس.