تفاصيل حادثة الاشتباكات المسلحة بـ”جزيرة المصري” بالعاصمة طرابلس

وكالة ليبيا الرقمية 

وقعت في العاصمة طرابلس أمس الجمعة، اشتباكات مسلحة وتبادل لإطلاق النار بين كتيبة “السعداوي” وقوات تابعة لـ”الحرس الرئاسي” عند جزيرة سيدي المصري وسط المدينة.

وجرت الاشتباكات بعد خلاف نشب بين قوات “كتيبة السعداوي” وقوات تابعة لمدينة مدينة مصراتة. بعد قيام عناصر “كتيبة السعداوي” بنصب بوابة استيقاف أمام معسكرها بجزيرة سيدي المصري على الطريق المؤدي إلى جامعة طرابلس. مما أدت إلى إقفال طريق الواصل لمنطقة الهضبة.

ونفى خالد الطيب أحد عناصر قوات درع ليبيا الوسطى سابقا، في تصريحات نشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي، أي علاقة لكتيبة ثوار طرابلس التابعة لهيثم التاجوري باشتباكات يوم الجمعة.

وتوقفت الاشتباكات إثر انسحاب بعض اﻷليات المسلحة في جزيرة سيدي المصري، وفتح الطريق أمام حركة السير.

وشهدت العاصمة طرابلس، صباح أمس الخميس، انفجار سيارتين مفخختين، إحداها انفجرت قرب مبنى وزارة الخارجية في منطقة زاوية الدهماني، بينما انفجرت الأخرى تحت كوبري طريق الشط في منطقة أبو ستة دون أن يخلف التفجيران سقوط ضحايا أو وقوع أضرار.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، مساء أمس الخميس، إنها تستعد لوضع خطة أمنية لتأمين العاصمة طرابلس لمنع أي خروقات أمنية محتملة خلال أيام عطلة عيد الأضحى.

وأكدت الوزارة عبر صفحتها على موقع “فيسبوك” أن مديرية أمن طرابلس ستشرع بوضع خطة تأمين شاملة بالتعاون مع أجهزة وزارة الداخلية وذلك لحفظ أمن واستقرارالعاصمة ضمن النطاق الإداري لمديرية أمن طرابلس.