واينر: نؤيد تصدير النفط طالما أن العائدات تصب لصالح الوِفاق

07

وكالة ليبيا الرقمية

أعلن المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا، جوناثان واينر أن الولايات المتحدة تؤيد تصدير النفط من الموانئ التي خرجت عن سيطرة حكومة الوفاق الوطني المدعومة من المجتمع الدولي طالما أن عائدات المبيعات تصب في صالح هذه الحكومة وحدها.

كما دعا واينر، في مقابلة حصرية مع وكالة «فرانس برس» عبر الهاتف، إلى تجنب التصعيد العسكري والاقتتال بعد سيطرة قوات مناهضة لحكومة الوفاق يقودها المشير خليفة حفتر على موانئ التصدير الرئيسية في شرق البلاد، مشجعًا الحكومة بدل ذلك على الدخول في حوار.

وقال واينر «يجب أن يصدر النفط وفقًا للعقود القانونية، على أن تذهب العائدات إلى المصرف المركزي (…) في طرابلس ليجري استخدامها في صالح الشعب الليبي عبر تقديم الخدمات ودفع الرواتب». وأضاف «إذا جرى الأمر بهذه الطريقة، وهو أمر في صالح ليبيا، فإنه لن يكون هناك دور لأي دولة إلا في قبول حقيقة أن قطاع النفط الليبي يعمل بهذه الطريقة».

لكن المبعوث الأميركي حذر من أنه «في المقابل (…) إذا ذهب النفط إلى أي مجموعة أخرى، وظهرت حسابات مصرفية جديدة، وبيع النفط إلى جهات لا تملك عقودًا قانونية (…) فإن الولايات المتحدة ستعمل على تطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي».

وأعلن جهاز حرس المنشآت النفطية فرع «الوسطى – الشرقية» أنه تسلم ميناءي السدرة ورأس لانوف من قوات حفتر المتمركزة هناك منذ خمسة أيام.

وقال عمران الهمالي مدير الشؤون الإدارية بالكتيبة 302 «إن التسليم جاء بعد اجتماع عُقد بمدينة رأس لانوف، حضره الناطق أحمد المسماري والقائد الميداني بكتيبة 302 محمد ذاوود القابسي، بالإضافة إلى عضو مجلس النواب عن الدائرة الرابعة إدريس المغربي وعدد من أعيان ومسؤولي المنطقة».