كارثة بيئية تهدد طبرق جراء تلوث المياه الجوفية

123422422678965

وكالة ليبيا الرقمية

حذر مدير شركة المياه والصرف الصحفي “طارق الصافي”، من وقوع كارثة بيئية وجرثومية داخل مدينة طبرق بسبب التلوث البيئي للمخزون الجوفي للمياه وتهالك شبكتي المياه والصرف الصحي بالمدينة .

وقال “الصافي” في تصريح لـ وكالة أنباء التضامن ـ اليوم الاربعاء، أنه بسبب الاعتداءات اليومية على الخطوط الرئيسية للمياه وربط خطوط غير قانونية والبيع بطرق غير شرعية، تصلنا ربع الكمية المنتجة من محطة تحلية المياه المتهالكة .

وأضاف أن المياه مقطوعة على نصف المدينة بسبب انفجار خط المياه الرئيسي بحي المنارة ونحن نقف عاجزين على إصلاحه بسبب عدم توفر الإمكانيات المادية وكذلك قطع الغيار .

ولفت إلى أنه بسبب انهيار شبكات المياه والصرف الصحي في أغلب أحياء المدينة تلوثت مياه الشرب بمياه المجاري أكثر من مرة.

ونوه مدير مكتب شركة المياه بطبرق إلى أن خزانات المياه الرئيسية بالشركة متهالكة وملوثة والآن المياه تصل مباشرة إلى الأحياء بدون مرورها على الخزانات الرئيسية كذلك لا نتمكن من إجراء التحاليل اللازمة لها .

وأشار الصافي إلى أنه قريباً ستتوقف محطة تحلية المياه لقدمها ولعدم صيانتها لأكثر من 15 عاماً وستصبح مدينة طبرق على أزمة عطش وعدد سكانها يفوق 350 ألف نسمة ، منوها إلى أن تلوث المخزون الجوفي بسبب حفر أبار جوفية  تستعمل للصرف الصحي .

وأكد أنه خاطب كل الجهات المسؤولة وعلى رأسها مجلس النواب ورئاسة الوزراء وهيئة المياه وبلدية طبرق، محذرا أن طبرق ستكون منطقة منكوبة أذ لم يساعدها المسؤولون في حل نقص وتلوث المياه وستكون كارثة غير مسبوقة”.