ورشة عمل لـ”المنظمة الليبية لشؤون الهجرة” بمدينة مرزق

وكالات

نظمت المنظمة الليبية لشؤون الهجرة ورشة عمل في مدينة مرزق، أمس السبت، حول “الأوضاع الإنسانية للمهاجرين ودور المجتمعات المحلية في الحد من ظاهرة الهجرة”.

ناقشت الورشة الأوضاع الصعبة التي يعيشها المهاجرون داخل مراكز الإيواء، وأكدت أن هناك المئات يلقون حتفهم في الصحراء دون أن يلتفت اليهم أحد، وأن كل الأنظار تتجه إلى البحر المتوسط وأوروبا منشغلة بتأمين حدودها فقط دون النظر إلى هذه المآسي التي تحدث في الحدود الجنوبية لليبيا.

إلى ذلك، دعت المنظمة المجتمعات المحلية للمشارَكة في الحد من ظاهرة الهجرة من خلال التوعية والاستفادة من العلاقات الاجتماعية التي تربطها بدول الجوار.

تأتي الورشة ضمن سلسلة من الفعاليات التي تنظمها المنظمة في المناطق الحدودية.