طارق ثابت: أطمح لتتويج أهلي بنغازي بالدوري.. وكليمنتي أضر بالمنتخب

07

وكالات

حقق المدرب التونسي طارق ثابت، نتائج متميزة مع أهلي بنغازي الليبي، حيث قاده لصدارة مجموعة المنطقة الشرقية للدوري، بالرغم من أنه لم يمر على توليه المقاليد الفنية للفريق، إلا أربعة  أشهر.

والتقى “كووورة” طارق ثاثب، في حديث مطول، تحدث فيه عن طموحاته مع أهلي بنغازي، وعن حظوظ الفريق في الحصول على لقب الدوري الليبي.

وجاء الحوار على النحو التالي:

كيف تقيم تجربتك مع أهلي بنغازي؟

أعتبرها تجربة ناجحة حتى الآن. الحمد لله، منذ توليت تدريب الفريق (وكان يملك في رصيده نقطتين من مباراتين) حققنا 5 انتصارات متتالية، وتعادلنا في مناسبة واحدة، وهو ما مكنا من تصدر مجموعة المنطقة الشرقية، وهو ما يؤهلنا للعب في الدوري الخماسي، والمراهنة على اللقب.

ما رأيك في مستوى الدوري الليبي؟

المستوى طيب في الإجمال. وشاهدنا مباريات من طراز رفيع حين تكون الفرق الكبرى في مواجهة مباشرة، كما أن اللاعب الليبي متميز جدًا من الناحية الفنية.

كيف وجدت ظروف العمل في بنغازي؟

الأجواء طيبة ومشجعة، ورغم أن أهلي بنغازي، لا يتوفر لديه ملعب، حيث يتم إصلاح ملعبه، إلا أننا لم نشكُ من هذه الناحية، في ظل التعاون بين الأندية، التي وفرت الملاعب بالتنسيق فيما بينها، كما أن هناك تحسنًا كبيرًا في الوضع الأمني.

ألم تخش الوضع الأمني، على غرار كثير من المدربين؟

قبل أن أقبل المهمة، كان لدي تصور ما عن الوضع الأمني في البلاد، لكن عندما وصلت وعملت وجدت أن الوضع غير التصورات تمامًا، وما شجعني على قبول المهمة أيضًا، هو وجود مدربين تونسيين، مثل نورالدين بوسنينة، في نادي التحدي ببنغازي، ومنصف العرفاوي في نادي التعاون بأجدابيا، كما أننا تواصلت مع الكثير من الأصدقاء هنا، وأكدوا لي أن الوضع الأمني مستقر تمامًا.

ماذا عن تعاقدك؟

وقعت عقدًا مع النادي، يستمر حتى نوفمبر/تشرين الثاني، مع نهاية الموسم الحالي، مع إمكانية التمديد لموسم آخر.

ما هو طموحك مع الفريق؟

إحراز لقب الدوري، وسيكون بإذن الله أول تتويج لي كمدرب.

ما هو النادي الذي تراه المنافس الأبرز لفريقك على لقب الدوري؟

الفرق الخمسة المتأهلة للدوري الخماسي، لها نفس الحظوظ في الفوز باللقب، لكن يبقى أهلي طرابلس، من أبرز الفرق المنافسة على اللقب، لما يملكه من زاد بشري ثري، وممتاز.

ما هو رأيك في المنتخب الليبي؟.. وهل يضمّ  لاعبين من أهلي بنغازي؟

المنتخب الليبي، لديه العديد من اللاعبين المهاريين، ويضم لاعبًا واحدًا من فريقي، وهو أحمد شلبي، في قلب الدفاع، ولدي 3 لاعبين آخرين يستحقون التواجد في المنتخب.

كيف ترى مواجهة تونس وليبيا في تصفيات المونديال؟

رغم هزيمة المنتخب الليبي، أمام الكونغو برباعي نظيفة في أول جولة بالتصفيات، إلا أنه منافس قوي، وعلى المنتخب التونسي أن يحتاط منه، ويخشى ردة فعله، بعد الاستغناء عن المدرب كليمنتي، الذي أضر بالمنتخب الليبي.

ما رأيك في أداء تونس أمام غينيا.. وما هي حظوظ تأهله للمونديال؟

الأداء كان متفاوتًا من فترة لأخرى. المنتخب الغيني وصل إلى مناطق منتخب تونس، في العديد من المناسبات، وكان خطيرًا، وتفوق علينا في وسط الميدان.

أعتقد أن المشكلة، كانت في اعتماد منتخب تونس خطة (3ـ4ـ3)، أو (3ـ4ـ2ـ1)، والتي يفترض ألا نعتمدها باعتبار أننا نلعب على ملعبنا.

وعن حظوظ تأهلنا للمونديال، أرى أنها كبيرة، إذا فاز على المنتخب الليبي، في الجولة المقبلة.