امساعد.. اللواء الفاخري والناظوري يناقشان الأوضاع الأمنية بالمدينة

07

وكالة ليبيا الرقمية

ناقش رئيس الأركان العامة اللواء عبدالرازق الناظوري، ووكيل وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة، اللواء محمد المدني الفاخري، الوضع الأمني في منفذ ومنطقة مساعد أمس الثلاثاء، بحسب ما نشرته صفحة وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة على موقع «فيسبوك».

وفي سياق منفصل، تفقد الفاخري مساء أمس الثلاثاء، المنفذ البري ومديرية أمن مساعد، للاطلاع على آلية العمل وسير العملية والخطة الأمنية بالمنطقة والمنفذ.

وقال مصدر من مديرية الأمن الوطني في مساعد إن اللواء الفاخري «جاء من أجل مناقشة موضوع ارتفاع أعداد الجالية السودانية في مساعد بناءً على قرار كان قد أصدره الفترة الماضية بمنع المواطنين السودانيين من دخول مصر عبر منفذ مساعد البري، مما ترتب عليه ارتفاع أعداد الجالية السودانية بالمنطقة المذكورة».

وأكد المصدر أن السودانيين المتواجدين في مساعد «معهم سياراتهم الخاصة وهم لا يستطعون العبور بها والسبب عدم وجود مكتب للنادي الدولي للسيارات بمدينة مساعد والذي تم إغلاقه منذ فترة طويلة».

وأشار المصدر إلى أن وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة شكلت لجنة من مديرية أمن مساعد والمنفذ البري والجمارك والمباحث العامة لمعالجة الموضوع في أسرع وقت ممكن.

وأصدر اللواء المدني الفاخري في 11 سبتمبر الماضي القرار رقم 1115، والذي يقضي بمنع حاملي الجنسية السودانية من المغادرة عن طريق منفذ مساعد البري، ويسمح لهم بالمغادرة فقط من خلال المطارات والمنافذ الأخرى.

يشار إلى أن «الحكومة الموقتة» أصدرت الاثنين الماضي قرارًا يقضي بسحب الاختصاصات والصلاحيات الممنوحة بتسيير وإدارة المهام الإدارية والمالية للواء المدني محمد الفاخري المكلف بوزارة الداخلية، ونص القرار على أن يقتصر عمل الفاخري على ممارسة الاختصاصات والصلاحيات كوكيل للوزارة فقط.