مساع أممية لإجلاء الجرحى من حلب غدا

07

وكالات

أعربت الأمم المتحدة عن أملها في التمكن من إجلاء الدفعة الأولى من الجرحى المحاصرين شرق حلب ابتداء من غد الجمعة، حيث حصلت اليوم على الضمانات الأمنية.

وقال رئيس مجموعة العمل حول المساعدة الإنسانية بسوريا يان إيغلاند إن الأمم المتحدة تأمل أن تتمكن من إجلاء الدفعة الأولى من الجرحى من الأحياء المحاصرة شرق حلب ابتداء من الغد.

وأضاف -في ندوة صحفية عقدها في جنيف- أن الأمم المتحدة “حصلت للتو” على الضمانات الأمنية من روسيا والنظام السوري وفصائل المعارضة المسلحة.

وأكد أن روسيا وافقت على وقف إطلاق النار في شرق المدينة لمدة ثلاثة أيام تبدأ اليوم، وأنها تدرس طلبا أمميا لمد الوقف ليوم رابع، كما حذر من أن الإجلاء المخطط لمئات الأشخاص سيكون صعبا، حيث من الممكن أن تسوء الأوضاع الأمنية في أي فرصة ممكنة، حسب قوله.

وفي وقت سابق، أعلنت روسيا دخول الهدنة حيز التنفيذ الساعة الثامنة صباح اليوم بالتوقيت المحلي، وحتى السابعة مساء، كما أكدت أن قوات النظام انسحبت من ممرات الخروج في حلب كي تتمكن الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري من إجلاء السكان المدنيين.

وترفض فصائل بالمعارضة المسلحة الخروج من المدينة المحاصرة، حيث أكد عدة قادة في اليومين الماضيين عزمهم على القتال والدفاع عن شرق حلب “حتى آخر رمق”، وأنهم لا يثقون في النظام السوري وحليفه الروسي.