ارتفاع عدد قتلى الهجوم على “زورق مهاجرين” قبالة سواحل ليبيا

وكالات

ارتفع عدد قتلى ومفقودي حادث زورق مهاجرين، هاجمهم مسلحون بالهروات تحت أنظار رجال إنقاذ ألمان لم يتمكنوا سوى من إنقاذ 120 من أصل 150 كانوا على متن الزورق.

وكانت منظمة “سي-ووتش” غير الحكومية الألمانية أعلنت أمس في إحصاء أولي لعدد الضحايا 4 قتلى و15 مفقودًا في الحادث، فيما تبين وفق وكالة “فرانس برس” أن القتلى والمفقودين قرابة 30 شخصًا.

وكان حرس السواحل الإيطاليون الذين يتولون تنسيق العمليات في هذه المنطقة أرسلوا الليلة الماضية السفينة التابعة لمنظمة “سي-ووتش” غير الحكومية الألمانية لإنقاذ زورق مطاطي مكتظ بأكثر من حمولته كان على بعد 14 ميلاً بحريًا من السواحل الليبية، بحسب روبن نوغياور المتحدث باسم المنظمة.

وبدأت فرق سي-ووتش بتوزيع سترات الإنقاذ على المهاجرين الذين قدر عددهم بحوالي 150 شخصًا. لكن رجالاً مسلحين وصلوا على متن سفينة ويضعون شارة خفر السواحل الليبيين، وقد بدا عليهم التوتر وهم لا يتكلمون سوى العربية وهاجموا زورق المهاجرين محاولين سرقة المحرك.

ونفى حرس السواحل الليبي علاقته او علمه بالحادث. وفق وكالة “فرنس برس”.

وتمكنت فرق سي-ووتش من إنقاذ 120 شخصًا وانتشال أربع جثث. لكن رجال الإنقاذ رأوا أيضًا جثة تطفو على سطح المياه ولم يتمكنوا من رفعها، وقدروا بأن ما بين 15 و25 شخصًا فقدوا.

وقال حرس السواحل مساء السبت إن نحو ثلاثة آلاف شخص تمت نجدتهم في 20 عملية، وأنه تم انتشال سبع جثث. ويرفع ذلك إلى نحو 5400 عدد الأشخاص الذين تم إنقاذهم خلال الأسبوع.