انتخابات ليبيا

«أوبك» تستثني ليبيا من خفض الإنتاج مراعاة لظروف البلاد

شارك وزير النفط والغاز بحكومة الوحدة الوطنية المهندس محمد إمحمد عون، ممثلا للدولة الليبية، في الإجتماع الوزاري (رقم 20) لمجموعة تحالف “أوبك+” والذي عُقِد أمس الأربعاء، عبر الدائرة الافتراضية.

وراجع المجتمعون حالة سوق النفط من حيث الامدادات والطلب، ومستوى المخزون، وراجعوا مدى التزام الدول الأعضاء في إعلان التعاون بمعدلات الإنتاج المتفق عليها، وقرروا التأكيد على ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع السابق، وزيادة معدل إنتاج النفط للمجموعة خلال شهر أكتوبر القادم بمعدل 400 ألف برميل تُقسم على الدول المشاركة في اتفاق التعاون.

وقرر المجتعون تمديد المهلة الممنوحة للدول التي أنتجت فوق المعدل المتفق عليه لتعويض الزيادة في الإنتاج حتى نهاية ديسمبر 2021.

كما أكد المجتمعون على استمرار استثناء ليبيا وإيران وفنزويلا، الدول الأعضاء في التحالف، من المشاركة في التخفيضات حتى تتجاوز هذه الدول ما تمر به من عقبات، ويعود إنتاجها للمستويات السابقة، بحسب ما نقل مكتب الإعلام بوزارة النفط والغاز.

وفي ختام الاجتماع، قرر المجتمعون أن يكون الإجتماع الوزاري القادم للتحالف يوم 4 أكتوبر 2021.

«أوبك» تستثني ليبيا من خفض الإنتاج مراعاة لظروف البلاد

واتفقت مجموعة “أوبك+”، أمس الأربعاء، على مواصلة سياسة التخلص التدريجي من تخفيضات قياسية للإنتاج، بإضافة 400 ألف برميل يومياً كل شهر إلى السوق.

هذا ورفعت “أوبك+” توقعها للطلب في 2022، بينما تواجه أيضا ضغوطا لتسريع زيادات الإنتاج من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، التي قالت إنها “سعيدة بأن المجموعة أعادت تأكيد التزامها بزيادة الإمدادات”.

يُشار إلى أن أوبك بلس “أوبك+” هو اتفاق يضم 23 دولة مصدرة للنفط منها 13 دولة عضوا في منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”.

وجرى التوصل لهذا الاتفاق في نوفمبر 2016 بهدف خفض إنتاج البترول لتحسين أسعار النفط في الأسواق.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً