إثر خلاف مع «الكانيات».. غرفة إجدابيا التابعة لقوات حفتر تنسحب من محاور القتال

مقاتلو “غرفة إجدابيا” ينسحبون من المحاور إثر خلاف مع “الكانيات”.

أفادت مصادر إعلامية بانسحاب أكثر من 20 سيارة من غرفة عمليات إجدابيا التابعة لقوات حفتر من محاور القتال في طرابلس إلى مدينتهم.

وأوضحت المصادر أن الانسحاب النهائي من محاور القتال جنوب طرابلس جاء بسبب خلاف بين قوات غرفة إجدابيا من جهة وقوات اللواء التاسع “الكانيات” جهة أخرى.

أخبار ذات صلة
الأمم المتحدة تُكثف وجودها في بنغازي لتقديم الدعم الإنساني والتنموي

وأشارت المصادر إلى أن أسباب الخلاف تتعلق بعدم التوزيع العادل للمقاتلين على محاور القتال وتوزيع السلاح والذخائر إضافة إلى إهمال علاج الجرحى بالمستشفيات الميدانية.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
ناصر التاجوري

ما تقولونه يمكن أن يحدث في صفوف الميلشيات حيث السيطرة المركزية ضعيفة والكل يتصرف وفق هواه، لكن في الجيش هذا لا يمكن أن يحدث.. هل تعرفون لماذا ؟ لإن مجرد النكوص في حالة الحرب يعني الابادة التامة والمباشرة.. فلا تحاولوا بث الاشاعات غير المنطقية بطريقة اللي يكرهك يحلملك الحلمة الشينة.. الناس اكثر وعيا مما تتصورون..